صحةمنوعات

يوم العصا البيضاء ( اليوم العالمي للمكفوفين ١٦/ أكتوبر منوما عام)

كتب/ أحمد شندي

قصة كفاح ونجاح وتفوق من ذوي الهمم:-(الأستاذ الدكتور/ مجدي محمد حسين. أستاذ اللغة كلية الاداب جامعة الاسكندرية. رئيس قسم اللغة العربية ، ووكيل كلية الآداب سابقًا).

فقد بصره بشكل تدريجي عندما لطمه ابن الجيران وهو في الرابعة وفقده تمامًا وهو في الثامنة ولم يؤثر ذلك على علاقته بهذا الطفل ولم يشعر جهته بأية حزازية بل بقيا صديقين حتى صار كل منهما أبًا وجدًا ومازالت العلاقة طيبة من خلال السؤال والهاتف .

كان أول الجمهورية على مستوى المكفوفين في الثانوية العامة وتصدرت صورته الصفحة الأولى من جريدة الجمهورية وتنقل بين كليات القمة للقسم الأدبي:-( الاقتصاد ، والإعلام ، والألسن) وحط به الرحال أخيرًا مرغمًا كارهًا بكلية الآداب قسم اللغة العربية ، وبعد أقل من عشرين سنة من التحاقه بالكلية صار رئيسًا لهذا القسم ثم وكيلًا لكلية الآداب ، بل جمع بين المنصبين وهي من الحالات النادرة.

اضطرته الظروف المادية والاجتماعية أن يعمل بإحدى الشركات وهو بالكلية عاملًا بسيطًا.

المؤلفات بلغت أربعة عشر في مجال الدراسات اللغوية والقرآنية “كالتوجيه اللغوي لمشكل القرآن ” وهو معجم لغوي قرآني زاد على الألف صفحة ، “والتفسير التداولي للنص القرآني ” وغير ذلك.

الأبناء:- ثلاثة
د/ريم (صيدلانية)
م/عمر (مهندس كهرباء “قوة”)
د/شروق ( طبيبة امتياز أسنان)
تعلموا جميعًا بمدارس حكومية والتحقوا بجامعة
حكومية (جامعة الإسكندرية).

أشرف وناقش مايزيد على ١٧٠ رسالة بين ماچستير و دكتوراه في العديد من الجامعات المصرية وحكم أبحاثًا داخل مصر وخارجها ، وهو عضو اتحاد كتاب مصر وعضو اللجنة الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى