أخبار محلية
أخر الأخبار

وكيل زراعة الفيوم يفتتح فعاليات ندوة تربيه البتلو وتطوير إنتاجة وكيفية إيجاد علف بديل  

وكيل زراعة الفيوم يفتتح فعاليات ندوة تربيه البتلو وتطوير إنتاجة وكيفية إيجاد علف بديل

كتبت فاطمه رمضان

أكد الأستاذ الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعه بالفيوم تنفيذا لتعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وتوجيهات الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم و المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة،

انطلاق فعاليات ندوة تربية البتلو وتطوير إنتاجة وكيفية إيجاد علف بديل من المخلفات الزراعية المنظمة من ادارة الإنتاج الحيواني بالمديرية بالتعاون مع قطاع الإنتاج الحيواني بالوزارة بقيادة الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة حيث أن مصر بدأت في تخفيض وارداتها من اللحوم الحمراء بعد زيادة المتوفر منها محليا نتيجة جهود وزارة الزراعة في مشروع البتلو.

حيث عقدت الندوة بقاعة الارشاد الزراعي بالمديرية

وذلك بحضور المهندس إيهاب فاروق ارشاد الإنتاج الحيواني بالوزارة والاستاذ الدكتور حسن جلال من معهد الإنتاج الحيواني والاستاذ خالد حسن رئيس قطاع الفيوم بالبنك الزراعي المصري.والمهندس ايمن نعمان مدير عام إدارة الإنتاج الحيواني والمهندس زاينهم عاشور محمد مدير عام الإرشاد الزراعي والدكتور احمد عبد العزيز والدكتورة ايفيت من الطب البيطري وصحة الحيوان بالفيوم ومهندسين الإنتاج الحيواني بالمديرية والإدارات التابعه لها ومربين البتلو بالفيوم والصحفيين والاعلاميين والاذاعه بالفيوم وقناة مصر الزراعية

حيث بدا الندوة وكيل الوزارة بالترحيب بالحضور وتعريف الندوة قال نظرا للاهتمام الدولة بصغار المربين وشباب الخريجين وذلك فى إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى لتطوير الريف المصرى ورفع مستوى صغار المزارعين والمربين.

وأوضح إن المشروع القومى للبتلو قد بدأ فى عام 2017 بتخصيص مبلغ 100 مليون جنيه، وأصبح إجمالى المبلغ المخصص للمشروع القومى للبتلو حاليا 5.3 مليار جنيه، وقد انعكس ذلك على توافر الكميات واستقرار الاسعار مع زيادة الانتاجية من اللحوم الحمراء.

حيث يكثف قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والهيئة العامة للخدمات البيطرية بالوزارة والمديريه من المتابعات الميدانية على المستفيدين من المشروع بشقيه المحلى والمستورد للعمل على تذليل أى عقبات محتملة تواجه المستفيدين على أرض الواقع وذلك للسعي وراء تخفيض اسعار اللحوم

وبعد ذلك كلمة رئيس البنك الزراعي المصري بالفيوم حيث قال أن البنك يسخر كل جهوده لتنمية وتطوير القطاع الزراعي، وتحقيق التنمية الريفية لتوفير فرص عمل حقيقية، وتحسين مستوى الدخل لسكان القرى، وبما يسهم في تحسين جودة الحياة في الريف، تنفيذًا لأهداف المبادرة الرئاسية «حياة كريمة و إن هناك إقبالًا كبيرا من الشباب للحصول على قروض المشروع القومى للبتلو.

وأضافت أن هدف المشروع هو تسمين الماشية، وتتحدد قيمة القرض وفقا لمساحة الحظيرة التى يملكها المستفيد من المشروع.وأشار إلى أن المربى لا بد من أن يتقدم بطلب لفرع البنك الزراعى المصرى فى قريته للحصول على القرض، وبعد ذلك يرسل البنك لجنة للاستعلام الميدانى وفحص مكان التربية. وتتولى لجنة من البنك الزراعى والإنتاج الحيوانى والطب البيطرى معاينة للتأكد من صلاحية الحظيرة وطاقتها الاستيعابية، على أن يجرى تخصيص مساحة ٥ أمتار لكل رأس ماشية ولفت إلى أن المربى يقدم بعد ذلك طلب القرض إلى هيئة الإنتاج الحيوانى بمديرية الزراعة بالفيوم ويرفق صورة بطاقة الرقم القومى وصورة المؤهل الدراسى للخريجين، منوهة بأن المستفيد من مشروع البتلو المحلى والمستورد وأشار ليس ملتزما بتقديم رخصة تشغيل للحظيرة أو تصريح مزاولة نشاط.الا لاكثر من ٢٠ راس

وقال تتابع إدارة الإنتاج الحيوانى المشروع بمجرد تسلم القرض، للتحقق من عدد رءوس الماشية والتأمين عليها موضح أن الفائدة لا تتعدى ٥٪، وتمتد فترة السداد حتى ١٢ شهرا، ويمكن لأى شاب الحصول على القرض أكثر من مرة.

وبعد ذلك قام المحاضرين من وزارة الزراعة بشرح مفصل عن تربية البتلو وتطوير إنتاج البتلو وتلبيه رغبات المربيين وكيفية إيجاد علف بديل من المخلفات الزراعية

وفي نهاية الندوة دار حوار مع الحضور وتم الإجابة على اسئلة جميع المربيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى