مقالات

وسطيةُ الأزهر

وسطيةُ الأزهر

قصيدة للشاعر محمد الشرقاوي

الحرفُ إن صدقَ العهودَ أجادا
وسما ونال عنايةً ورشادا

وغزا السحابَ مهللا ومكبرا
فبدا الملائكُ في العلا أشهادا

وإليه طار الكونُ ينهلُ عاشقا
حتى يعيدَ النصرَ والأعيادا

فالصدقُ درعُ المخلصين وتاجُهم
صاروا به بين الورى أسيادا

ومضت سفائنُهم لشاطئِ عِزةٍ
لم تخشَ أمواجا ولا حسَّادا

يا أيها البستانُ غرسُكَ طيبٌ
عمَّت فروعُكَ أنفسا وجمادا

قل للمآذنِ في البقاعِ تجمَّلي
إني صنعتُ فوارسا أوتادا

الناطقون الحقَّ في كلِّ الدنا
هزموا الغلوَ فأرشدوا العبَّادا

مِن ألفِ عامٍ والغصونُ تزيَّنت
والكونُ يجمعُ لا يملُّ حصادا

فالأزهرُ المعمورُ شمسٌ أشرقت
حازت بأرضِ الصامدين عِمادا

إنَّ العلومَ إذا تعانقَ نورُها
أهدت لفرسانِ العصورِ جيادا

فروا إلى الرحمنِ مِن أهوائهم
وعلى البسيطة أصبحوا أطوادا

وسعى نجومُكَ في المشارقِ والمغا
ربِ يصلحون جماعةً وفُرادى

ورأيتُ أسرابَ السلامِ تسابقت
والحقُّ ساندهم فساق مِدادا

خفضوا الجناح لكلِّ عقلٍ سائلٍ
فانكبَّ ينهلُ باليدينِ الزادا

أين المكارمُ والمحافلُ مِن يدٍ
جادت وصانت في القلوبِ ودادا

يا دارَ كلِّ المسلمينَ وعزَّهم
مَنْ سار في أنوارِ عِلمِكَ سادا

ومضى يسطرُ رفعةً ومكانةً
ويفوقُ دون مشقةٍ أندادا

نهجُ الكرامِ تصونهُ وسطيةٌ
أعلامُها رسموا الحياةَ جِهادا

أنقذتَ أقطارا تمادى جهلُها
فمحوتَ مِن سيقانِها الأصفادا

وصددتَ مكرَ القاسطين فغادروا
وبدت مكائدُهم هناك رمادا

وغرستَ فيها من بذورِ محبةٍ
وأزلتَ مِن أركانِها الأحقادا

فمضت تقيمُ حضارةً ومكانةً
وتشيِّدُ الأحلأمَ والأمجادا

يا قبلةً للناظرين إلى العلا
بكَ حققوا عبر العصورِ مرادا

ما ضلَّ مَن قصد المنارةَ راجيا
أنْ يسبقَ الجهَّالَ والأوغادا

ويعيدَ للغبراءِ أمنا شاردا
حتى يصونَ مدائنا وبلادا

حتى تظلَّ الشمسُ في عليائها
تحمي الزهورَ وتسمعُ الأجدادا

وتقودُ نحو الفوزِ عقلا قاصرا
ضلَّ السبيلَ وللمتاعِ أرادا

فليشهد التاريخُ أنَّكَ باسطٌ
كفَّ السلامِ لِمَن دنا وأشادا

بثوابتِ الأديانِ منذُ شروقِها
فنما اليقينُ بقلبهِ وازدادا

يا حصنَ أحبابِ الحياةِ بكَ ازدهت
أرضي وحازت عُدةً وعتادا

بالفكرِ والإصلاحِ صُنتَ شعوبَنا
فحباك ربي نُصرةً وسدادا

أنعم بجمعِ الصانعينَ حضارةً
لم نستطع أنْ نحصيَ الأعدادا

ربَّاه صُن وطني وبارك أزهري
جُد بالرجالِ وأكثِر الإمدادا

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى