أخبار عاجلةأخبار محلية

وزير العدل والنائب العام يشهدان أداء معاوني النيابة العامة دفعة 2017 اليمين القانونية

كتب/هاني عوف

 

شهد «السيد المستشار وزير العدل» و«السيد المستشار النائب العام» اليومَ الخامس من شهر يونيو عام ٢٠٢١م أداء معاوني النيابة العامة من دفعة 2017 اليمين القانونية بمقر مكتب النائب العام بالقاهرة إيذانًا ببدء مباشرتهم عملهم، وذلك في حضور وفد من الوزارة ولفيف من قيادات «النيابة العامة» وأعضاء بها.
واستُهلت مراسم أداء اليمين بكلمة ألقاها أحد رؤساء النيابة العامة، تضمنت الإشارة إلى انبثاق سلطات واختصاصات «النيابة العامة» المختلفة من ثقة الشعب فيها ويقينه بنزاهتها ومنهجها الذي اعتصمت به في أداء رسالتها مُنذ نشأتها، والتي تمثلت في ممارسات توارثها قادة النيابة العامة جيلًا بعد جيل، حتى أصبحت دستور عملها الحاكم لهم، بالبحث عن الحقيقة المجردة دون اتباع الهوى للإلمام بحقيقة الواقع وإثباته بالدليل والبرهان تحقيقًا للعدالة والمساواة.
وبعد أداء معاوني النيابة العامة اليمين القانونية ألقى «السيد المستشار وزير العدل» كلمة وجه خلالها الشكر والتقدير «للسيد المستشار النائب العام» على ما تشهده «النيابة العامة» من ارتقاء، وهنأ سيادته معاوني النيابة العامة على صدور قرار «السيد رئيس الجمهورية» بتعيينهم في «النيابة العامة»، مشيرًا إلى أهمية دور «النيابة العامة» في تحقيق العدالة باعتبارها جزءًا لا يتجزأ من السلطة القضائية، وأسدى سيادته نصائح لمعاوني النيابة العامة خلال مباشرتهم عملهم.
ثم ألقى «السيد المستشار النائب العام» كلمة وجَّه فيها الشكر والتقدير «للسيد المستشار وزير العدل» لتشريفه مراسم أداء اليمين، وكذا ثمَّن مجهودات سيادته المبذولة بالوزارة للارتقاء بكامل منظومة العدالة، ثم أكد سيادته في مستهل كلمته وفاءَ واعتزاز «النيابة العامة» برموزها ودعا لذلك الحضورَ للوقوف دقيقة حدادًا على أرواح السادة المستشارين «محمد عبد العزيز الجندي»، «رجاء العربي»، «ماهر عبد الواحد» – النواب العموم السابقون-، ثم وجه سيادته التهنئة لمعاوني النيابة العامة مؤكدًا ضرورةَ استيعابهم حجم المسئولية المكلفين بها، وفَهْم معنى اليمين التي أقسموها اليوم، واستفاض سيادته في شرح مفهوم العدل وكيفية احترام القوانين، موضحًا مقتضيات تطبيق العدالة وآثارها، وأشار إلى الصفات التي يجب أن يتحلى بها عضو النيابة العامة على المستوى الفني والمسلكي والقضائي، كما أشار سيادته إلى أهمية الإلمام بالحد الأدنى من المعرفة والاطلاع في كافة العلوم الأخرى التي تعين عضو النيابة العامة على حسن أدائه لعمله. ووجَّه سيادته قادة النيابة العامة وأعضاءها الأقدمين إلى ضرورة نقل خبراتهم إلى معاوني النيابة العامة، ومدى إسهام ذلك الوصل بين الجيلين في بناء جيل جديد متميز، وأكدَّ دعمَ سيادته معاوني النيابة وانحيازه إليهم لثقته في قدراتهم وإمكاناتهم، وذلك بإعداد برنامج تدريبي لهم يتضمن تعليمهم كافة ما يحتاجونه لمزاولة مهام عملهم على الوجه الأمثل، واختتم سيادته حديثه بتثمينه كافة مجهودات أعضاء النيابة العامة خلال الفترة السابقة بالرغم مما واجهوه فيها من صعوبات، وإسهامهم بشكل فعال في حسن سير منظومة العدالة.
واختتمت المراسم بتكريم عدد من أعضاء النيابة العامة المتميزين كأسوة حسنة لمعاوني النيابة العامة المعينين وسائر أعضاء النيابة العامة، كما سلَّم «السيد المستشار النائب العام» «السيدَ محمد هشام بركات» رئيس النيابة بمكتب النائب العام درعَ النيابة العامة؛ تكريماً ووفاءً «للسيد المستشار الشهيد هشام بركات» النائب العام الأسبق، بعدما أكد سيادته استمرارَ ذكراه العطرة وخلود رمزه الجليل.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى