رياضة

وزير الرياضة ورئيس الاتحاد المصري يُكرمان أبطال الكاراتية باوليمبياد طوكيو

كتبت: سناء سعفان

صبحي: الأسرة المصرية هي صاحبه هذا الإنجاز بما قدمته للأبطال وبما تحملته من عناء وتعب

قام الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والكابتن محمد الدهراوي رئيس الاتحاد المصري للكاراتية، بتكريم اللاعبة فريال أشرف واللاعبة جيانا فاروق، الفائزتين بالذهبية والبرونزية على الترتيب في دورة الألعاب الأوليمبية الاخيرة، واللاعب علي الصاوي، واللاعبة رضوي السيد، واللاعب عبد الله ممدوح، خلال الحفل الذي نظمه الاتحاد المصري للكاراتية.

حضر حفل التكريم السيد/ انطونيو إسباتيوس رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، لواء ناصر المرزوقي رئيس الاتحاد الآسيوي ونائب رئيس الاتحاد الدولي، الدكتور/ بشير الشريف رئيس اتحاد البحر المتوسط ونائب رئيس الاتحاد الدولي، الدكتور ابراهيم القناص عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي للكاراتيه، النائب/ سيد نصر عضو مجلس النواب المصري ونائب رئيس الاتحاد الافريقي للكاراتية، حسام عجور نائب رئيس الاتحاد المصري للكاراتية، ومدربي اللاعبين.

أكد وزير الشباب والرياضة أن ماتملكه مصر من بنية تحتية في المنشئات الرياضية والشبابية تم تأسيسها على أعلى مستوى وفقًا للمعايير الدولية، الأمر الذي جعل الدولة المصرية محط أنظار ومقصد اللجنة الأولمبية الدولية، والاتحادات الدولية في مختلف الألعاب الفردية والجماعية لإسناد البطولات العالمية، وهو ما يعكس ثقة الاتحادات الدولية في مصر وقدرتها على تنظيم العديد من البطولات العالمية رغم الظروف التي يمر بها العالم في ظل انتشار جائحة كورونا.

أشار “صبحي” إلي أن ما شهدته الرياضة المصرية من طفرة رائعة فى عهد الرئيس السيسى، بفضل دعمه اللامحدود لهذا المجال الحيوى وحرصه على توفير كل سُبل النجاح أمام القطاع الرياضى، مؤكداً أن الأسرة المصرية هي صاحبه هذا الإنجاز بما قدمته للأبطال وبما تحملته من عناء وتعب طوال فترة تدريبهم ومشاركاتهم الدولية.

أضاف الدكتور أشرف صبحي أن الرئيس السيسي يحرص على دعم بطلات وأبطال مصر الرياضيين فى كل الألعاب وكل البطولات لتتوالى نجاحات وانتصارات الرياضة المصرية، وتحقيق إنجازات تساهم في رفع اسم مصر عاليًا في المحافل الرياضية العالمية، مؤكدًا أنهم كانوا على قدر عالٍ من المسؤولية الوطنية، ونالوا احترام وتقدير الشعب المصري بأكمله، مشيراً إلى أن الأبطال الرياضيين أدخلوا السعادة إلى قلوب المصريين بفوزهم وحصولهم على ميداليات في تلك البطولات، معربًا في الوقت ذاته عن شكره وتقديره لبقية اللاعبين الذين لم يحالفهم التوفيق في الحصول على ميداليات، معرباً عن تطلعه لبذل الجميع مزيدًا من الجهد لتحقيق إنجازات رياضية تُساهم في حصول مصر على المكانة التي تستحقها إقليميًا ودوليًا.

وخلال كلمته، عبر انطونيو إسباتيوس رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، عن سعادته الكبيرة بتنظيم مصر للدوري العالمي، مشيدًا بقدرات مصر التنظيمية الكبيرة وبالإجراءات الاحترازية المتبعة في البطولة، مشيراً إلي أن مصر أصبح لها دور مهم في الأجندة العالمية خلال الفتره الحالية، مؤكداً ان لعبة الكاراتيه في مصر تظهر بقوة في البطولات الدولية، مشيراً الي ان مصر من الدول التي شاركت باكبر عدد من اللاعبين في منافسات الكاراتية من خلال المشاركة ب ٥ لاعبين .

ومن جانبه، قال محمد الدهراوي رئيس الاتحاد المصري للكاراتيه، إن كل الاتحادات الدولية تابعت باهتمام كبير تنظيم مصر للعديد من البطولات العالمية في جائحة كورونا، مما ساهم في موافقة الاتحاد الدولي للكاراتيه على تنظيم مصر لهذه البطولة العالمية وهي بطولة الدوري العالمي، الذي أبدى بدوره موافقته الفورية على تواجد البطولة في القاهرة.

وتابع “الدهراوي” بأن رئيس الاتحاد الدولي انبهر بالإمكانيات والإنشاءات وبالصالة المغطاة التي تمتكلها مصر، معلناً موافقته علي استضافة مصر لبطولة العالم عام 2024، موضحاً أن ما تحقق في اتحاد الكاراتيه في الأوليمبياد هو بلا شك إنجاز تاريخي نظرًا لأن اللعبة تم إدراجها في دورة الألعاب، لأول مرة في التاريخ.

جدير بالذكر أن مصر تستضيف لأول مرة في تاريخها الدوري بطولة الدوري العالمي للكاراتيه والذي يستمر حتى 5 سبتمبر الجاري، بمشاركة 247 لاعبًا ولاعبة يمثلون 50 دولة، من مختلف دول العالم وتقام بالصالة المغطاة باستاد القاهرة، وهي عبارة عن كاتا” فردي وجماعي بنين وبنات “وكوموتيه ” 5 أوزان فردي وجماعي بنين وبنات “.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى