أخبار عالمية

وزير الدفاع الإسرائيلي يزور المغرب الأربعاء المقبل لإبرام اتفاقية دفاع مع إسرائيل

 

ولبد محمد

 

يبدأ وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس زيارة رسمية لدولة المغرب في 24 نوفمبر الجاري في أول زيارة على الإطلاق لوزير دفاع إسرائيلي، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

 

ويوقع جانتس، خلال زيارته التي تستمر ليومين، اتفاقية دفاعية مع نظيره المغربي عبد اللطيف لوديي، وسط توتر في منطقة الصحراء الإفريقية، التوتر الذي دفع الجزائر مؤخرا إلى قطع كل علاقاتها مع جيرانها الشرقيين على خلفية مزاعم بارتكاب أعمال معادية لسيادة ووحدة المغرب.

 

وبحسب شبكة “إسرائيل ياهوم”، فإن جانتس سيوقع اتفاقًا يهدف إلى وضع تصور كامل للعلاقات الأمنية بين البلدين، بما في ذلك الروابط بين جيش الدفاع الإسرائيلي والقوات المسلحة الملكية المغربية، والتنسيق بين قوات البلدين، وتعزيز العلاقات على الصعيد الاستخباراتي بما يشمل إجراء تدريبات مشتركة لقوات كلتا الدولتين، حزمة كاملة قد تفسر على أنها تهديد مباشر للجزائر.

 

وبحسب صحفيتي “انفوديفينسا” و”الاسبانيول” الأسبانيتين، فإن المغرب وإسرائيل يخططان لبناء قاعدة عسكرية بالقرب من المنطقة الإسبانية المعزولة “مليلية” في إفريقيا، فيما تقول الصحافة الأيبيرية إن جانتس قد يشارك، خلال الزيارة، في مشروع بناء قاعدة عسكرية في منطقة أفسو بالقرب من مطار العروي.

 

علاوة على ذلك، فإن الاتفاقات التي سيوقعها جانتس ونظيره المغربي لوديي، وفقا لوسائل الإعلام العبرية، يمكن أن تشمل خططًا لتطوير صناعة وطنية لإنتاج الطائرات المسيرة المتفجرة، ما يسمى بـ “الطائرات المسيرة الانتحارية”، وسط تقارير غير رسمية أن السلطات المغربية تدرس شراء نظام القبة الحديدية الإسرائيلي المضاد للصواريخ “لتعزيز الدفاع عن الصحراء الغربية وغيرها من المناطق العسكرية الحساسة” من الصواريخ الصحراوية.

 

وبحسب مصادر في الصحافة الإسرائيلية ، فإن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي قد تكون مناسبة لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى