منوعات

“وزير الداخلية يلتقي نظيره الفلسطينى ويبحثان التعاون المشترك”

كتب: حامد خليفة

إلتقى وزير الداخلية الفلسطيني زياد هب الريح بنظيره المصري اللواء محمود توفيق اليوم الإثنين في مقر وزارة الداخلية المصرية،، بحضور سفير دولة فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح ، ومدير العلاقات الدولية في وزارة الداخلية العميد دكتور محمود صلاح الدين، ومدير العلاقات الدولية في جهاز الأمن الوقائي العميد رسلان عيسى ، وقد تناول اللقاء بحث عدد من الموضوعات الأمنية ذات الإهتمام المشترك ومناقشة سبل تطوير علاقات الشراكة الأمنية بين الجانبين.

كما أعرب اللواء هل الريح عن سعادته بزيارة القاهرة وتقديره لمكانة مصر الرائدة على الساحتين الإقليمية والدولية وجهودها المستمرة لدعم الشعب الفلسطيني فى شتى المجالات ، ناقلا تحيات فخامة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء دكتور محمد أشتية لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولوزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق .
و أشار اللواء هب الريح إلى تطلع وزارته لتعزيز أطر التعاون الأمني مع الأجهزة الأمنية المصرية وبخاصة فى مجال التدريب فى عدد من المجالات الامنية .
من جهته أعرب اللواء محمود توفيق خلال اللقاء عن ترحيبه بزيارة نظيره الفلسطيني للقاهرة ، والتي تأتى فى إطار العلاقات الأخوية والروابط التاريخية الوثيقة التى تربط بين شعبي وحكومتي البلدين ، مؤكدًا على التزام وزارة الداخلية المصرية بتقديم كل الدعم والمساندة لوزارة الداخلية الفلسطينية لمواجهة ما يعترضها من تحديات ، انطلاقًا من موقف الحكومة المصرية الداعم لأمن وإستقرار الدولة الفلسطينية .

ورحب اللواء توفيق بتطوير وتعزيز علاقات التعاون الأمني مع الجانب الفلسطيني واستعداد الوزارة ومعاهدها التدريبية لإستقبال كوادر وزارة الداخلية الفلسطينية وتأهيلهم فى مجالات العمل الأمني .

هذا وقد زار الوزير هب الريح أكاديمية الشرطة المصرية حيث كان في استقباله اللواء هاني ابو المكارم مساعد وزير لأكاديمية الشرطة ، حيث إستمع الى شرح واف عن الأكاديمية وكلياتها المختلفة والبرامج التي تقدمها و أشاد اللواء أبو المكارم بمستوى الطلبة الفلسطينيين الدارسين بالأكاديمية حيث يلتحق سنويا نحو ٥٠ طالب فلسطيني في درجة البكالوريوس قانون وعلوم شرطة خمسة طلاب ماجستير.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى