آخر الأخبار
أخر الأخبار

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون التعليمي والتكنولوجي مع مديرة مكتب اليونسكو الإقليمى للتربية ببيروت.

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون التعليمي والتكنولوجي مع مديرة مكتب اليونسكو الإقليمى للتربية ببيروت.

*كتب*سعيد سعده

استقبل د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو د. كوستانزا فارينا مديرة مكتب اليونسكو الإقليمى للتربية ببيروت، ود.عبدالعزيز المزينى مدير مكتب اليونسكو الإقليمى للعلوم بالقاهرة، ود.فادى يرق المستشار الأول للتربية فى البلدان العربية لدى اليونسكو، ود. غادة عبدالبارى الأمين العام للجنة الوطنية المصرية لليونسكو، وذلك بمقر الوزارة.

 

فى بداية اللقاء، أكد الوزير على عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين مصر ومنظمة اليونسكو فى كافة المجالات، مشيرًا إلى حرص مصر على دعم لبنان الشقيق، وخاصة فى ظل الأزمة الأخيرة التى شهدتها بيروت.

 

وخلال اللقاء، ناقش الجانبان الاتفاقية المُحدثة لعام 1978 والخاصة بالاعتراف بمؤهلات التعليم العالي ودرجاته العلمية بالدول العربية، والتى تم اعتمادها بالمؤتمر الدولى للدول الأطراف فى فبراير الماضى باليونسكو بباريس، وكذلك سبل دعم المؤهلات العلمية بالدول العربية لمواءمتها مع اتفاقية لشبونة للاعتراف بمؤهلات التعليم العالى فى الاتحاد الأوروبى، مع ضمان تحقيق جودة التعليم سواء داخليًا أو خارجيًا.

 

وتناول الجانبان مشاركة مصر فى فعاليات مؤتمر اليونسكو الدولى للتعليم العالى المقرر عقده خلال الفترة من 18-20 مايو 2022 ببرشلونة بإسبانيا؛ بهدف عرض خارطة الطريق حول مستقبل التعليم العالى فى مصر، فضلاً عن دعم تدويل مؤسسات التعليم العالى المصرية، مع ضمان جودة التعليم والاعتماد الأكاديمى من قِبل مؤسسات الاعتماد الدولية.

 

كما بحث الجانبان إمكانية إجراء دراسة حول احتياجات سوق العمل فى ظل متطلبات القرن الحادى والعشرين والتخصصات التكنولوجية المطلوبة، وذلك بالتعاون مع منظمة العمل الدولية (ILO)، وكذلك التعاون فى مجال التعليم الفنى والتكنولوجى فى ضوء خطة وزارة التعليم العالى بشأن الجامعات التكنولوجية، وكذا مناقشة مؤشرات تنفيذ الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة والخاص بجودة التعليم، والذى حققت مصر فيه 4.3 فى مجال جودة التعليم العالى والتكنولوجى.

 

وأشار د. عبد الغفار إلى إستراتيجية الوزارة لدعم الجامعات التكنولوجية، والمجمعات التكنولوجية، موضحًا أن هناك العديد من النماذج الناجحة ومنها: التعاون بين جامعة بنى سويف التكنولوجية وكوريا تك، لافتًا إلى إمكانية التعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمى للتربية ببيروت؛ لتأهيل وتدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب فى التخصصات المهنية المطلوبة لسوق العمل محليًا و إقليميًا ودوليًا.

 

كما تناول اللقاء التباحث حول سبل دعم مكتب اليونسكو الإقليمى للتربية ببيروت للمشروعات المحلية والإقليمية للجنة الوطنية المصرية لليونسكو فى مجال بناء القدرات، والذى يأتى فى إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

 

ومن جانبها، أشادت مديرة مكتب اليونسكو الإقليمى للتربية ببيروت بمنظومة التعليم العالى فى مصر وخاصة فى مجال العلوم والتكنولوجيا والتعليم الفنى، مشيرة إلى دور مصر المحورى فى المنطقة العربية، مؤكدة حرصها على دعم التعاون فى المشروعات ذات الاهتمام المشترك، وكذلك المجالات ذات الأولوية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة فى مصر، وتوفير التدريب اللازم لتأهيل الخريجين لاحتياجات سوق العمل محليًا وإقليميًا ودوليًا.

 

ومن جانبه، أكد مدير مكتب اليونسكو الإقليمى للعلوم بالقاهرة حرص المنظمة على تبنى المبادرات المقترح تنفيذها بالتعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى؛ لتشجيع دراسة العلوم، خاصة العلوم التطبيقية والتكنولوجيات الحديثة، وتشجيع الإبداع والابتكار؛ بهدف تحسين مؤشرات البحث العلمى العربية، وتعظيم الاستفادة من الكفاءات البشرية العربية المتميزة فى المجالات العلمية، بالإضافة إلى تشجيع الطلاب على الإقبال على دراسة العلوم الحديثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى