فن وثقافة

وزيرة الثقافة ومحافظ بورسعيد يفتتحان معرض الكتاب الرابع بالمدينة الباسلة

وليد محمد

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وضمن الاحتفالات باختيار بورسعيد عاصمة الثقافة المصرية افتتحت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد معرض الكتاب الرابع بالمحافظة والذى تنظمه الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج ومعرضا اخر مستنسخات من وثائق تحكى تاريخ المدينة الباسلة اعدته دار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتورة نيفين محمد وذلك بحضور الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، الدكتور احمد بهى نائب رئيس هيئة الكتاب ، سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة واعضاء مجلسى الوواب والشيوخ .

وخلال الافتتاح ابدت عبد الدايم سعادتها بتوهج ربوع مصر بالفعاليات الفكرية والفنية وبالاقبال الجماهيرى الكبير عليها ، واضافت ان اذرع القوى الناعمة تحتضن كافة محافظات الجمهورية ، وتابعت ان بورسعيد تضئ بحراك ثقافي يتواكب مع ما تشهده من طفرة في شتى المجالات ، واوضحت ان الدورة الرابعة من معرض بورسعيد للكتاب تؤكد تواصل مسيرة التنوير لبناء الشخصية واعادة تشكيل الوجدان الجمعى ، ووجهت الدعوة لابناء المحافظة لزيارة المعرض والاستمتاع بالأنشطة الفكرية المتعددة المصاحبة الى جانب استثمار فرصة تنفيذ مبادرة ثقافتك كتابك به والتى يتراوح سعر المطبوعات فيها من جنية وحتى ٢٠ جنيه ، بالاضافة الى الاطلاع على جزء من بطولات المدينة الباسلة من خلال معرض مستنسخات الوثائق التاريخية والذى يصور تضحيات الاهالى في سبيل رفعة الوطن .

وكانت فرقة بورسعيد للالات الشعبية قد استقبلت وزيرة الثقافة ومحافظ بورسعيد وقدمت مجموعة من الرقصات والاعمال الفلكلورية التي تعبر عن الطابع الفنى للمحافظة .

يذكر ان معرض الكتاب الرابع ببورسعيد يستمر على مدار 12 يوما متصلة حتي 17 سبتمبر ويقام على مساحة 3000 متر مربع ويضم 38 جناح عرض بمشاركة 51 دار نشر خاصة بالاضافة الى 6 من قطاعات وزارة الثقافة ومؤسسة دار المعارف الصحفية وتشمل المساحة الاجمالية مسرحا مكشوفا لتقديم الانشطة الثقافية والفنية المصاحبة والتى يبلغ عددها 25 فعالية تتنوع بين عروض فنية لفرق الفنون الشعبية وانشطة للاطفال ، موسيقي عربية وتراثية ولقاءات فكرية وامسيات شعرية وحوارية .

اما معرض الوثائق يضم يضم 16 مستنسخا تتناول امر الخديوي إسماعيل إنشاء ديوان لمحافظة بورسعيد ودور أهالى بورسعيد فى ثورة 1919واعتراضهم واضرابهم على حضور لجنة ملنر كما يضم وثائق توضح دور المقاومة الشعبية من أهالى المدينة الباسلة فى التصدى للعدوان الثلاثة عام 1956 إضافة إلى مساندة الدول العربية والإسلامية للجيش المصري وأهالي بورسعيد فترة العدوان وبعده إلى جانب قرار تحويل المدينة إلى منطقة حرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى