آخر الأخبار
أخر الأخبار

وزيرا التعليم العالي والشباب والرياضة يشهدان حفل ختام مهرجان إبداع في موسمه العاشر

وزيرا التعليم العالي والشباب والرياضة يشهدان حفل ختام مهرجان إبداع في موسمه العاشر

گتب.سعيدسعده.

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أمس الأحد، حفل ختام مهرجان إبداع لطلاب الجامعات والمعاهد في موسمه العاشر، وذلك بقاعة المؤتمرات الكُبرى بجامعة القاهرة، والذي نظمته الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية “الإدارة العامة للبرامج الثقافية والفنية”، بحضور لفيف من رؤساء الجامعات والشخصيات العامة والمُفكرين والفنانين والطلاب.

ومن جانبه، أكد الدكتور خالد عبدالغفار أن الجامعات بها 3 مليون طالب مُبدع، وأن مصر تذخر بالطاقات الشبابية التي لن تنتهي أبدًا، مقدمًا التحية لجميع الفنانين والشعراء والمثقفيين الذي حرصوا على حضور مهرجان إبداع، وكذلك الأساتذة والمتخصصين الذين ساهموا في تدريب الطلاب وتنمية مواهبهم وإبداعاتهم.

وأشار وزير التعليم العالي إلى نجاح وزارة الشباب والرياضة في تنظيم المهرجان الذي يذخر بالطلاب المُبدعين والُمتميزين، مؤكدًا على اهتمام الجامعات بالأنشطة الطلابية والتي لا تقل أهمية عن العملية التعليمية، معربًا عن تمنياته باستمرار دعم الفنون والثقافة وغيرها من الأنشطة والفعاليات داخل الجامعات وخارجها.

وأكد الدكتور أشرف صبحي أن مسابقة إبداع أصبحت تُمثل إحدى أهم آليات الدولة باكتشاف الموهوبين والمُبدعين بمختلف المجالات الثقافية والفنية والإبداعية، خاصة في ظل التطور الكبير الذي شهدته المسابقة من خلال زيادة عدد مجالات التنافس وتنوعها، مشيرًا إلى أن الوزارة لديها العديد من البرامج والأنشطة المعنية باكتشاف الموهوبين في مجالات رياضية وثقافية وفنية.

وأضاف وزير الشباب والرياضة أن الوزارة حرصت على تطوير المسابقة والتوسع في مجالاتها المختلفة، وتوسيع قاعدة المُشاركين فيها والهيئات المستفيدة منها، حتى وصل عدد المشاركين هذا العام في مختلف المجالات إلى أكثر من ٥٠ ألف طالب وطالبة يمثلون ١٣٠ جامعة ومعهد، وبإجمالي جوائز مالية بلغت ٥ مليون جنيه للفائزين في مختلف المجالات الفردية والجماعية.

وأشار صبحي إلى أن إقامة مهرجان إبداع سنويًا يكشف عن حجم اهتمام الدولة المصرية الحديثة بالموهوبين والمُبدعين من أبناء الوطن ، موجهًا الشكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية الذى لا يدخر جهدًا فى سبيل دعم المُبدعين والناجحين في كافة المجالات، مشيرًا إلى أن مصر لديها قوة ناعمة متمثلة في الفنانين والمثقفين والمفكرين.

وخلال كلمته، والتي ألقاها نيابة عن الدكتور محمد الخُشت رئيس جامعة القاهرة، أكد الدكتور جمال الشاذلي نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، أن مشاركة الطلاب في المسابقات تلعب دورًا فعالًا في بناء شخصيتهم وتغيير سلوكهم وتساعدهم على تحقيق التفوق الدراسي، وتفتح المسارات الإبداعية أمامهم سواء العلمية أو الفنية أو الثقافية والتي تسعى الجامعة من خلالها إلى تغيير طرق تفكير الطلاب وتطبيقها في الحياة اليومية، بما يساهم في إعداد كوادر شابة موهوبة ومبتكرة يتم تسخير مواهبهم لخدمة الوطن وتحقيق التنمية المُستدامة وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع بمفهومه الشامل، مؤكدًا دعمه الكامل وتشجيعه للفرق الطلابية المشاركة في مختلف المسابقات بعد إعدادهم بشكل متكامل وذلك في إطار استراتيجية الجامعة لتطوير العقل المصري وبناء الإنسان المصري.

وتضمن حفل الختام، حفلاً فنياً حيث تم تقديم ميدلي موسيقي (نوستالجيا) من خلال عزف منتخب أكاديمية الفنون – قناة السويس وبتدريب وقيادة الدكتور مازن دراز، ثم قدمت (أكاديمية الفنون – جامعة الاسكندرية – جامعة قناة السويس) أغنية يا ليل العاشقين أداء (أحمد حسن – نادين عامر – ابراهيم عصام) تدريب وقيادة الدكتورة شريهان الحديني، أعقبها عرض فيلم الحكاية إبداع.

كما تضمن الحفل الفني تقديم مشهد “الحلم” بأداء تمثيلي من الطلاب (حارث عبدالكريم – دعاء محمد – محمود عبدالرحمن – سامر باسم- ميار محمد – مريم جبريل – ماجد لطفي)، ثم قدم محمد عبدالعزيز “فلوت”، كما قدمت سلمى هشام وعبدالفتاح جمال وأميرة عزت فقرة الإنشاد والترانيم.

واختتمت الفقرات الفنية بفقرة الفنون الشعبية والتراثية تقديم جامعة بورسعيد، ورقصة السمسمية تصميم وتدريب عمرو عجمي، جامعة جنوب الوادي ورقصة الفلاحين تدريب وتصميم حمام عبدالمعطي، وقدمت جامعة القاهرة رقصة العصا تصميم وتدريب أمير مشالي، بينما قدمت جامعة عين شمس رقصة تعظيم سلام تصميم وتدريب حسن شحاته، ثم اختتمت العروض باستعراض “أصلها إبداع” تقديم جامعات (القاهرة – عين شمس- بورسعيد – جنوب الوادي).

وضمت لجنة التحكيم نُخبة من كبار المفكرين والأدباء والمُثقفين والشعراء والفنانين ومن أبرزهم الفنانة سميحة أيوب، والفنانة سهير المرشدي، والفنان سامح الصريطي، والموسيقار هاني مهنى، والفنانة صفاء أبوالسعود، والفنانة فردوس عبدالحميد، والفنان محمود الحديني، والمخرج عادل عبدة، والمخرج هاني خليفة، والمُنشد محمود ياسين التهامي، والمُطربة مروة ناجي.

وتضمن المهرجان 21 مجالاً، حيث ضم المجال الثقافي “شعر العامية، شعر الفُصحى، الشعر الغنائي، الرواية، القصة القصيرة، التأليف المسرحي، الدوري الثقافي المعلوماتي، المبادرات المجتمعية “، وضم مجال الفنون التشكيلية “التصوير الضوئي، التصوير الزيتي، الجرافيك، الاشغال الفنية، النحت”،

فيما ضم المجال الفني “الموسيقى والغناء الجماعي، الفنون الشعبية، العروض المسرحية، المسرح الغنائي الاستعراضي، الانشاد الديني فردي وجماعي، الأفلام القصيرة، المراسل التليفزيوني والاذاعي”، بينما ضم المجال العلمي (الابتكارات العلمية) “الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتطبيقاته، الابتكارات الهندسية والسيارات الكهربائية والطابعات ثلاثية الأبعاد، ريادة الأعمال، الغواصات الآلية والروبوتكس”.

حضر حفل الختام اللواء إسماعيل الفار المدير التنفيذي لوزارة الشباب والرياضة، نجوى صلاح رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية، علاء الدسوقي مدير عام الإدارة العامة للبرامج الثقافية والفنية، وفريق عمل الإدارة المركزية.

وفي ختام الحفل، تم تكريم أعضاء لجان تحكيم المهرجان، كما تم تكريم الرُعاة (البنك الأهلي المصري – بنك مصر – بنك القاهرة – بنك CIB)، وبعدها تم توزيع جوائز المهرجان على الفائزين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى