إقتصاد
أخر الأخبار

ورشة عمل «المُشغِل الأقتصادي المعتمد» بمصلحة الجمارك

ورشة عمل «المُشغِل الأقتصادي المعتمد» بمصلحة الجمارك

 

كتبت: صبرين منسي

برعاية “الشحات غتوري”رئيس مصلحة الجمارك، نظمت أمس الثلاثاء الإدارة المركزية للمُشَغِل الأقتصادي المعتمد برئاسة “أمل نوس الجندي”، وبالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، ورشة عمل تحت عنوان «المُشَغِل الاقتصادي المعتمد، “مزايا وتيسيرات مشتركة مع جهات العرض”».

شارك بالحضور عدة جهات تمثل المجتمع التجاري من بينها “أتحاد الصناعات المصرية”، و”أتحاد الغرف التجارية”، وعدد من المؤسسات والشركات التي تمارس الأنشطة الصناعية والتجارية والخدمية، والتي ترتبط أعمالها بالمنظومة الجمركية، وشارك بالحضور والكلمة عدد من مسؤولي مصلحة الجمارك في مقدمتهم “احمد ابو الحسن”، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس المصلحة، “رمضان عیسوي جـاد” رئيس الإدارة المركزية للإعفاءات والنظم الخاصة بقطاع النظم والاجراءات الجمركية.

تهدف الورشة إلى دعوة القطاع التجاري والصناعي والخدمي وكافة المتعاملين مع الجمارك ببرنامج المشغل الأقتصادي المعتمد والمزايا والتيسيرات التي يمنحها البرنامج للراغبين في الأنضمام اليه، والمستجدات والتطويرات والمزايا الممنوحة للشركات المعتمدة بالبرنامج، من الجهات الحكومية المعنية بالفحص للشحنات “جهات العرض”، ومن أهم هذه المزايا “القائمة البيضاء” التي تمنحها الهيئه العامه للرقابة على الصادرات والواردات للمنضمين لبرنامج المُشَغِل الاقتصادي المعتمد.

في بداية فعاليات الورشة رحبت “أمل نوس” بالسادة الحضور كما توجهت بالشكر والتقدير للدكتور “محمد معيط” وزير المالية، لتبنيه حركة التطوير في مصلحة الجمارك و “الشحات غتوري” لدعمه المستمر والمتواصل لبرنامج المشغل الأقتصادي الذي يمثل أحد أهم آليات التطوير والتحديث في مصلحة الجمارك لمواكبة النظم الجمركية العالمية في تقليل زمن الإفراج للبضائع الواردة والصادرة، بهدف دفع عجلة النمو الأقتصادي الوطني، وتعزيز القدرة التنافسية، وتشجيع التجارة البينية، وجذب الأستثمارات الخارجية، كما أثنت على الدور الحيوي الذي تلعبه الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، في تنمية ودعم الصادرات المصرية، والتعاون المثمر بين الهيئة ومصلحة الجمارك، ولا سيما بعد توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة والإدارة المركزية للمشغل الأقتصادي المعتمد لتحقيق هذه الأهداف وخصت بالتحية قيادات الهيئة وكلاً من “الدكتورة داليا شهاب” رئيس الإدارة المركزية للصادرات، والمنشأ “عصام معبد” مدير عام البحوث للواردات الهندسية والسلع الصناعية، ممثلي الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات لتلبيتهم الدعوة بالحضور والمشاركة بالكلمة في الورشة.

شارك بالعرض التقديمي الأستاذ صالح عبد القادر معاون رئيس مصلحة الجمارك للمشغل الإقتصادي المعتمد، حيث تطرق من خلاله إلى مفهوم برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد وأهدافه ومراحل تطوره، وشاركت الاستاذة مها ماهر مدير عام إدارة العملاء بالمشغل الاقتصادي المعتمد بعرض تقديمي أخر تناولت فيه كيفية الانضمام إلى البرنامج ومزايا الانضمام اليه، وفي الختام تحدث الأستاذ حسين دودار مدير عام إدارة الالتزام بالمشغل الاقتصادي المعتمد عن مفهوم الالتزام في البرنامج، الذي يمثل الركيزة الأساسية لانضمام الشركات اليه وتطرق بشكل مبسط إلى أساليب المراجعة اللاحقة بعد الانضمام والذي تعتمد في المقام الأول على التزام الشركات الطوعي عند الانضمام للبرنامج، والمبني على أساس متين من الثقة المتبادلة بين طرفي التعاقد المتمثل في برنامج المشغل الاقتصادي والشركات المنضمة اليه.

في ختام الورشة أكدت الأستاذة أمل نوس رئيس الإدارة المركزية للمُشغِل الاقتصادي أن الهدف الرئيسي لانعقاد هذه الورشة؛ يتمثل في دعوة كل شركات سلسلة إمداد التجارة الدولية الملتزمين بالقانون الجمركي والقوانين ذات الصلة للإنضمام إلى المشغل الاقتصادي والحصول على المزايا والتيسيرات التي يمنحها البرنامج للمنضمين إليه والتي تعود عليها بفوائد كثيرة؛ وما لذلك من مردود اقتصادي يدفع بعجلة التنمية الاقتصادية الى الأمام ويخلق المناخ المواتى لجذب الاستثمارات الأجنبية، ويضع مصر في مكانتها الصحيحة على خريطة الاستثمار العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى