مقالات

وذكريات مجد إسرائيل المزيف لحرب 67 يتحدثون

وذكريات مجد إسرائيل المزيف لحرب 67 يتحدثون.
تقرير الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي المصري.
ذكرى حرب 1967، الحرب التي فتحت أبواب السلام. في مثل هذا اليوم قبل 54 عاما بدأت حرب الأيام الستة التي حققت إسرائيل الفتية فيها انتصارا ساحقا أذهل العالم برمته أذ هزم جيشها الصغير ثلاثة جيوش عربية. إسرائيل لم ترد الحرب وبذلت كل جهودها الدبلوماسية للحيلولة دون وقوعها، لكن الدول العربية حشدت جيوشها بقيادة الرئيس المصري عبد الناصر حول وطننا الصغير، وكأنهم يسارعون الى إنجاز المهمة وإنهائها، وهم يهتفون صارخين “الموت لإسرائيل” و”اذبحوا اليهود”. كسر الانتصار الإسرائيلي الحصار الخانق التي حاولت بعض الدول العربية فرضه على اسرائيل واليوم تعيش إسرائيل بسلام مع اثنين من خصومها الثلاثة السابقين في حرب الأيام الستة، وهما مصر والأردن، وهي تمد يد السلام الى بقية دول العالمين الإسلامي والعربي.And the memories of Israel’s false glory of the ’67 war speak.
The report of Dr. Nassim Salah Zaki, the Egyptian ambassador for world peace.
The memory of the 1967 war, the war that opened the doors to peace. On this day 54 years ago, the Six-Day War began in which the young Israel achieved a crushing victory that astonished the whole world, as its small army defeated three Arab armies. Israel did not want the war and made all its diplomatic efforts to prevent it from happening, but the Arab countries mobilized their armies under the leadership of Egyptian President Abdel Nasser around our small homeland, as if they were rushing to complete the mission and end it, shouting “Death to Israel” and “Slaughter the Jews.” The Israeli victory broke the stifling siege that some Arab countries tried to impose on Israel. Today, Israel lives in peace with two of its three former opponents in the Six Day War, Egypt and Jordan, and it extends the hand of peace to the rest of the Islamic and Arab worlds.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى