مقالات

وداعآ الجار الخلوق الحاج حمدى تركى

ببالغ الحزن والأسي ومشاعر تعتثرها الآم الحزن و الفراق .. وقلوبآ راضية بقضاء ربها وقدره .. ونفوس مؤمنة بلقاءه يوم تبيض وجوه وتسود وجوه .. تلقينا وفاة الجار الطيب وصاحب الخلق الرفيع الحاج / حمدى تركى والد الكابتن/ هيثم تركى .

سبحانه كتب على نفسه البقاء وعلى خلقه الفناء وجعل الموت حقآ على جميع خلقه ..ولا يسعنا إلا قول ما يرضى ربنا “إنا لله وإنا إليه راجعون” .
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ومغفرته واسكنه فسيح جناته وجعل صالح أعماله فى ميزان حسناته وألهم الأهل الصبر والسلوان و”إنا لله وإنا إليه راجعون” .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى