فن وثقافة

“وجوه” خالد الصاوي عرض خاص في “الإسكندرية السينمائي”

وليد محمد

أعلنت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط المزمع انعقاده في الفترة من 25 إلى 30 سبتمبر الجاري عن إطلاق كتاب تكريم الفنان خالد الصاوي ويحمل اسم “خالد الصاوي.. وجوه وهوامش” تأليف الناقدة ناهد صلاح، ويتناول سردًا تحليليًا لسيرة الفنان الذي يكشف فيه عن جذوره العائلية والاجتماعية وكيف شكلت عائلته الراسخة في النضال الوطني من الإسكندرية إلى الصعيد إلى حي الظاهر ووسط البلد ومصر الجديدة تكوينه الفني، هذا الملمح البارز في تاريخه الإنساني صنع منه فنانًا على أكثر من مستوى، كاتبًا، شاعرًا، مخرجًا، وحتى موسيقيًا، وممثلًا يتأثر بواقعه، ويؤدي أدواره وهو يدرك الحد الفاصل بين الشخصية الفنية وشخصيته الحقيقية.

ويرسم الكتاب بورتريهًا لشخصية خالد الصاوي الإنسان والفنان، كما يحتوي على الكثير من التفاصيل والمعلومات عنه وعلى خلفية مشواره الفني، سواء في
المسرح ومشروعه المتميز على خشبته، أو التليفزيون الذي أضاف له خبرة ضرورية، أو السينما وفضاءها الرحب وأدوارها المتنوعة التي حققت له نقلة نوعية، وذلك من خلال حوار مطول يتسم بالجرأة الشديدة من جانب الصاوي، ويكشف جوانب خفية في حياته، وإبراز بعضًا من أعماله التي بلغت ما يقرب من 90 عملًا، حصل عنها على جوائز عدة، إلى جانب شهادات من نقاد ومخرجين عمل معهم الصاوي، مثل المخرج السوري أنور القوادري، المخرج والسيناريست عماد البهات، المخرج محمود كامل، الناقد السوداني خالد علي، بخلاف مقتطفات نقدية عنه كتبها كمال رمزي، أمير العمري، والأردني رسمي محاسنة.

بينما قالت مؤلفة الكتاب إنها اكتشفت في الكتاب أكثر من خالد وأكثر من قصة، غنية بمعطيات ووقائع تكشف أن حياته يستحيل حكيها في سردية واحدة، ويصعب تجاهل الهوامش فيها، نظرا لأنه شغوف بالهوامش؛ منها ما يُحدد زاويته لرؤية الجوف وتشعبه، ومنها يلتقط الوجوه التي تعينه سواء في مشروعه التمثيلي أو اشتباكاته مع الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى