شعر

…. همزة وصل….

 

بقلم الشاعرة / جبيرى عائشة
متابعة المستشار الإعلامى / سامح الخطيب

بيني و بينك وسيط روحي

يستمد قواه من حروف عطف

تجهر بها عيناك دون نطق

و إن كان طرفها ماقت

رغم النواقص و رغم الكبرياء

ظل قابض وسط القلب

زارع الألم و المحبة و مشاعر

مجرورة بعنف عليلة و ما بها علة

من بؤرة الحنين بؤرة الشوق

تلك الأفعال القاضية دمرت

مبتدا الحكاية ليندثر

خبرها حتى النهاية

و يغرق الفكر في ذالك

البحر الطويل الممتد

المهمل البعيد الموانئ

و يجعل منك ثقيل الوزن

ثقيل الدم مجروح الروح

كئيب الأنفاس مبعثر الجمل

و الكلمات و المعاني

سيظل ذالك الوسيط

همزة وصل بيننا

و بين أفكارنا التائهات

في دجى الليل و عند

بزوغ الفجر و بين الساعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى