شعر

هذا هو الحب …

 

بقلم الشاعرة اللبنانية / سامية خليفة
متابعة المستشار الإعلامى / سامح الخطيب

مقامُك في القلب ما أرفعَه!
في الوجدِ ما أروعَه!
مقالُه حبّ
لا حبّ آخر تبعه
لا حبّ آخر سبقه
مقدّمتهُ أمل
توسيعُهُ ابتسامات
خاتمته حتما
مسك محلىّ بالعسل
القلب بعدك أوصدته
فبقيت في رحابه تسرح

وإن رحلت
وإن ذهبت جسدا
هنا أنت معي
ونحن معا نحلق

لسنا مؤهلين للاختيار
القدر يجمع الأرواح
هناك ما يشد
يجمع برابط
هو شعلة موقدة
إلى الأبد
اسمها الشغف

سأعيدُ ترتيب المقال
لأختمه بالقبل
لا .. لن تبوء بالفشل
قصّة حبكتها
بخيوط نسلتها من شغاف القلب

أنا لست شرنقة
ألتفّ بخيوطي حول حشرة ستمسي فراشة
بعد أن تمزّقها
فلا أعود حينها غزلاً لحرير أنفع
ولا أعود حينها قلباً جديرا بأن يحضن
أنا ذلك الوهج المتلألئ
في ثوب سندريللا
وفي دمعة الفرح

لو خيرت بأن أكون كوكبا
لاخترت أن أكون الشّمس
كي أهدي الكون
من شعاعي لمسات دافئة
كي أبقى عنك البعيدة
لن تدرك حينها
أني أمسد أحلامك بأنامل اشعاعاتي
وهي تدغدغ جبينك مع كل إشراقة

بقلمى -سامية خليفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى