مقالات

هذا منتهى النبل

هذا منتهى النبل واخلاق الاسلام ولكن اين الرجال الان من هؤلاء .

والغرب منذ عشرات السنين يخربوا عقول النساء ويثقفوهن بعكس ماجاء بالاسلام قد اكون لا ارتدي الحجاب ولكن اعرف جيد امور كثيره عن ديني الاسلام تكافل وترابط الان الطلاق كثر بشكل مهول المرأه المعيله 35%من سكان مصر لا اريد ان تعود المرأه الى الوراء وان كل ما حصلت عليه من تميز ومكاسب يتراجع لا ولكن اريد من المرأه نفسها ان تنظر هل لديها مكاسب مجتمعيه وشخصيه لذاتها هل هي سعيده بالطبع سوف اجب عنها لا تأخر سن الزواج الطلاق القوامه لا تستطيع ان تفعلها المرأه طول الوقت تنهار واحيانا تنجح ولكن الاصل ان العيب فيما استحدث لمجتمعاتنا الاسلاميه العربيه من حقوق المرأه فكري غريب شويه انا ضد اي كلام خارجي عن هذا المرأه العربيه جوهره غاليه وعاليه وكبيره ولها قيمه ولها القول والمشوره وحكيمه للغايه والاسلام حفظ لها حقوقها حتى ولو كانت زوجه اولى او زوجه ثانيه او زوجه ثالثه او زوجه رابعه وام واخت وابنه وزميله ولكن للاسف التحرر جعل الرجال يتراجعوا ايضا عن ادوارهم في بعض الاحيان سمعت من ابني الكبير مره يقول انا لن اتزوج قلت له لماذا ….. ؟

قال لن اصرف على انسانه وخلاص اوفر فلوسي لنفسي ناقشته بايات في القران وحاورته وعرفت ان هذا كلام بعض الناس على الانترنت المهم نحن نحتاج الكثير لتصحيح المفاهيم انا لست ضدد الزواج المتعدد لان هذه سنة الاسلام ولكن بشروط الاسلام الذي يضمن العدل واداء الحقوق والتساوي في كل شئ ولكن نريد اولا رجل قادر على ان يطبق هذا كما جاء في ديننا ونريد سيدات قادرات على العطاء بدون انانيه بعد فتره من الزواج يمر الزوجان بنوع من الملل والتباعد والخرس الزوجي ولكن اذا تزوج الزوج باخرى يجدد الحب مع الاولى وتصبح الحياه بصراعها وروح التنافس اسعد واجمل ولكن هذه وجهت نظري التي تخصني كونتها بعد ان تدخلت في حل مشكلات زوجيه كثيره ودراستي الحره في مجالات متعدده تخص الصحه النفسيه والتنميه البشريه

اختكم في الانسانيه /سهام الزعيري

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى