مقالات

نساء لها تاريخ “مصممة الأزياء العالمية “منى المنصوري”

بقلم د. ضحى بركات
عندما تصدق الموهبة يصبح لها صوت يعلو فوق كل نداء وتحيى فى الموهوب إرادة تفوق كل إرادة فتجذب الموهوب إلى عالم الموهبة بقوة أقوى من الجاذبية الأرضية . هذا ما يؤكده طريق عباقرة الإبداع فى كل المجالات الذين حققوا ذاتهم من خلال مواهبهم …التى لم تخذلهم فكان حظهم الشهرة والمجد والمال ثمرة نجاحات وانجازات . ليس لهم فقط بل لبلادهم ايضا عندما رفعوا اسم بلادهم عاليا فى كل بقاع العالم . ودافعوا عن قضاياهم وقضايا أوطانهم ونالوا التقدير والاحترام من الجميع .فالفن رسالة تصل إلى القلوب بسرعة وتطبع فيها الهدف بكل رشاقة وجمال ….كانت هذه الأفكار تتسابق إلى خاطرى وأنا أتابع عروض الأزياء للمصممة العالمية الإماراتية العربية منى المنصورى ..فلم ار ازياءا تتغير بل سيمفونية من الالوان والتصميمات تنسجها الأنامل’ تطرزها الاناقة’ وينحنى لها الذوق والجمال .. أزياء إن وجدت الجمال زادته وإن اختفى أظهرته وإن غاب صنعته .فاستحقت أن يتبارى الأثرياء والمشاهير لاقتناء مايصدر منها …بلا تروى ‘ بلا تردد أو مقارنة ..عروض تجوب العالم فتعلو من نجاح إلى نجاح ..نعم فمن يتأمل أزياء المصممة منى المنصوري يجد فيها لمسات بها مذاق ورونق وسجال يستحق الانتباه والوقوف احتراما لتأمل ما تنطق به من تعانق بين الرقى. والإبداع والجمال. ..وكم يحيرك الإختيار فلن تستطيع أن تختار الأجمل فليس لديها جميل كل ما تعرضه هو الأجمل على الإطلاق . ولكن الاختيار يكون جوابا على ماهو
الأنسب لك جسما وسنا ومناسبة …وقد يتملكك العجب حين تعلم أن مصممة الأزياء ” مني المنصوري” مهندسة بترول أحبت مهنة التصميم أطاعت موهبتها وطوعتها فأطاعتها كل عيون العالم وتتبعت تصميماتها أرقى بيوت الأزياء العالمية فتفوقت على أسماء ظلت ترفرف فى سماء فن الأزياء عقود . فقررت إقامة عروض أزياء خاصة بها في كل دول العالم وحصلت علي تكريمات فى كثير من دول العالم حتى لقبت عن جدارة ” أفضل مصممة بالشرق الأوسط وآسيا والوطن العربي ” ليس هذا فقط . فقد تم تكريمها فى باريس ‘المغرب’ الهند ‘اسبانيا ‘الامارات ‘ مصر وغيرها …ومن المألوف أن يحب الفنان أرضا تقدر الفنان وتحتضن الفن وترسمه على آثارها منذ آلاف السنين ..لتنشر حضارتها وطابعها فى كل العالم فتكون أول بلد تدعو لنشر الرقى والإبداع والجمال والفن. إنها مصر الفن والحضارة والجمال. لذا كانت مصر فى قلب منى المنصورى بمكان فلم تتردد حين اختارتها مقرا لإقامة أول مهرجان للأزياء في العالم علي نفقتها الخاصة وكان المهرجان داخل جدران معبد الأقصر. قمة الفن والحضارة .”.مهرجان نفرتيتى الدولى للموضة “.كم كان الهدف لدى منى المنصورى نبيلا فقد أرادت دعم مصر وتنشيط السياحة فيها فى فترة عانى القائمون على السياحة والعاملون بها من توابع الكساد . فأحضرت المصممين من أمريكا ‘ باريس ‘لبنان’ فلسطين ..وكما تعودنا عندما تخلص النية يوفق الله ويكتب النجاح . بالفعل نجح العرض نجاحا باهرا وأصبحت الأقصر أهم مدينة سياحية فى العالم …هكذا أثبتت الفنانة منى المنصورى أن الإنتماء قد لا يأتى. من بيانات الهوية والإخلاص لاترسمه حروف الجنسية والعطاء الصادق لا تمنعه حدود بين البلدان انه حب مصر الذى سكن قلب منى المنصورى فلم تتوانى فى التعبير عنه والفخر به فى كل مكان …تحية لمنى المنصورى فخر العرب فخر الامارات وفخر مصر . تحية لها فنانة عربية تربعت على عرش فن تصميم الأزياء فى المحافل العالمية . تحية لها قريبة وحبيبة لقلب كل المصريين …تحية لها .فنانة يفتخر بها كل العرب…شكرا منى المنصورى ….دام العطاء والتقدم والرقى . والإبداع .والجمال …..د. ضحى بركات

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى