آخر الأخبار
أخر الأخبار

ندوة حول” الإعلام و زياده الوعى بالاحداث المحليه والعالميه” بجامعة كفر الشيخ.

ندوة حول” الإعلام و زياده الوعى بالاحداث المحليه والعالميه” بجامعة كفر الشيخ.

كتب .سعيد سعده.

فى ندوه حول دور الاعلام وزياده الوعى والتى نظمتها جامعه كفر الشيخ برئاسه الدكتور .عبدالرزاق دسوقى رىيس الجامعه المشاركه الاستاذ.رفعت فياض الكاتب الصحفى ومدير تحرير أخبار اليوم حيث

أكد مدير تحرير أخبار اليوم الكاتب الصحفي رفعت فياض أن الدولة شهدت في السنوات الأخيرة إنجازات لا تعد ولا تحصى في مختلف المجالات للتنمية و بناء الإنسان .

وأشاد خلال محاضرة ألقاها في ندوة نظمتها جامعة كفر الشيخ، الثلاثاء 10- 5- 2022م بعنوان ” دور الإعلام في زيادة الوعي بالأحداث المحلية والعالمية في ظل الأزمة الروسية الأوكرانية ” بما حققته الجامعة من نقلة كبرى فى شتى القطاعات، والاستغلال الأمثل للمساحات بحرم الجامعة واصفا الجامعة بأنها أفضل جامعة في مصر.

وشدد على أهمية دور الجامعة في توعية الطلاب من خلال استضافة الشخصيات والرموز الوطنية في الندوات المختلفة طبقا خطة الموسم الثقافي في الكليات مع إتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية ، منوها بجهود الجامعة في رفع الوعي والانتماء لدي طلابها والمجتمع المحيط وحرصها علي التواصل المستمر بين الأجيال، بجانب أهمية توعية الأجيال القادمة بالانتماء إلى وطنهم الغالي مصر مشددا على ان ذلك لن يتأتي إلا بالحوار المستمر والمثمر، و المساهمة في التكوين الوجداني للأجيال القادمة بالشكل السليم.

وأوضح فياض إن الأزمة الروسية – الأوكرانية تسببت في ارتفاع أسعار السلع على مستوى العالم وارتفاع قيمة العملة الصعبة مقابل العملة المحلية فضلا عن زيادة ما تحتاجه الدولة بشكل كبير بسبب نقص الموارد من مواد أولية من روسيا وأوكرانيا تحديدا ، وانه رغم تأثر الاقتصاد المصري سلبا بتداعيات أزمة أوكرانيا، إلى أن النقطة الإيجابية في الأزمة تمثلت في تمكن الاقتصاد المصري من الصمود و امتصاص تلك الصدمات وتحقيق معدل نمو مناسب .

وأشار فياض إلى أن مصر أكبر دولة في العالم تستورد القمح من روسيا وأوكرانيا بواقع 70% من احتياجات الدولة المصرية، و لذلك فإنه حال استيراده من دول أخرى ستكون التكلفة أعلى بعملة صعبة ، متناولا الخطوات الواجب اتخاذها لمواجهة هذه الأزمة التي فاجأتنا في اللحظة التي كنا نعتقد أننا سنودع تداعيات كورونا، وسنبدأ في الشعور بنتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي الإيجابية حتى نقلل الخسائر إلى أقل معدل و قدر ممكن.

وبدأت الندوة التي عقدت بقاعة السيمنار بكلية الطب البشري بحضورالدكتور حسن يونس نائب رئيس الجامعة الدراسات العليا والبحوث و الدكتور رضا صالح نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و الدكتور محمد عبد العال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وعمداء الكليات والدكتور رشدي العدوي منسق عام الأنشطة الطلابية وأعضاء هيئة التدريس وأمين عام الجامعة الدكتور على صبري وجمع من الطلاب بعزف السلام الجمهوري، ودعوة رئيس الجامعة الدكتور عبد الرازق دسوقي للحضور الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهدائنا الأبطال.

ورحب د. “دسوقي” بالكاتب الصحفي رفعت فياض في رحاب جامعة كفر الشيخ وقال: أن مصر تخوض معارك عديدة على جبهات متفرقة، منها معركة مكافحة الإرهاب ومعركة التنمية الشاملة التي تبنى مصر فيها مستقبل شبابها حتى تكون دولة قوية حديثة تأخذ مكانتها اللائقة بها بين الدول والشعوب كافة بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وهناك معركة الوعي والفكر وبناء الشخصية المصرية الواعية المدركة للتحديات الكبيرة التي تمر بها البلاد

وأوضح رئيس الجامعة، أن تلك الندوات تأتي في إطار تنفيذ خطة الأنشطة الطلابية والدور الوطني للجامعة؛ لتعريف الطلاب وتعزيز ثقافة الوعي بقضايا الوطن كما تهدف إلى غرس قيم الوطنية والحس الوطني والانتماء لدى الطلاب وتأكيد الهوية الوطنية المصرية وتصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة و صقل مهارات الطلاب ثقافياً واستثمار طاقاتهم الإبداعية بشكل إيجابي وتحفيزهم على المشاركة الإيجابية الفعالة فى مختلف الأنشطة، وكذلك الإجابة عن تساؤلات الطلاب

ومن جانبه قال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب الأستاذ الدكتور محمد عبد العال ، أن برامج إدارة الجامعة تهدف من خلال تنظيم الندوات التثقيفية إلى استرجاع القيم المميزة الشخصية وترسيخ الهوية الوطنية وبناء شخصية الطلاب فكريا ورياضيا وثقافيا وفنيا كما تهدف إدارة الجامعة إلى تنمية المواهب وإكساب الخبرات وإعداد جبل قادر من شبابها علي مواجهة الشائعات بوعي.

وعقب الندوة اصطحب رئيس الجامعة الكاتب الصحفي رفعت فياض في جولة بالحرم الجامعي شملت المدينة الطبية بالجامعة ممثلة في مستشفى الجامعة ومستشفى الطوارئ ومبنى العيادات الخارجية ومركز الأورام وأهداه درع الجامعة .

واختتم اللقاء ببرقية للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي هذا نصها

فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي

الرئيس المؤسس – رئيس رد الاعتبار للدولة ومؤسساتها وفئاتها

نعي تماما أن الأوطان بعد الأحداث الجسام بمراحل ثلاث هدم – بناء – استقرار

هذا تطور طبيعي تطول مدته او تقصر ليس هذا الذي شغل بال المتربصون بنا او خططوا لهدمنا، لكن الذي أزعجهم كيف تم امتصاص فائض الكلام لأحد أهم مخرجات يناير ٢٠١١، وتحويله لعلاج عجز في الإنتاج والاقتصاد – تلكم هي عبقرية يونيو ٢٠١٣ وملهم وقائد يونيو.

وتقول لهم: واهمون أنتم حين تصورتم أو صور لكم أننا سنسير يوما في دائرة مفرغه تفضي إلى اللادولة.

وواهم أيضا من يزعم أو سيزعم أننا فرطنا أو سنفرط في حق من حقوقنا في أي مكان ارضا وماءا وطاقة… وما يستجد من حقوق.

فخامة الرئيس المؤسس

حين شرفنا بالانتساب إلى أجل واشرف مهنة على وجه الأرض بعد حماية الوطن والذود عن مقدساته وأخذنا على عاتقنا عهدا وقطعنا على أنفسنا وعدا إن نسعى سعيا حثيثا لتربية وتعليم أعز وأغلى ما نملك شبابنا الفتي الذكي العبقري وبتشريف وبرعاية كريمة من فخامتكم تنطلق الجامعات المصرية في الجمهورية الجديدة بخطى وثابة وأبنائها في طليعتها بواجبهم الوطني الذي يمكن ويعزز من رفعة وعلو هامة ومكانة هذا الوطن معبرين عن فخارهم بانتمائهم لوطن يقوده رئيس رد الاعتبار إليهم في كل مناحي الحياة السياسية و البرلمانية والتنفيذية كدفعة قوية للمؤهل منهم غير مسبوقة في تاريخنا القديم والحديث كأحد أهم ملامح الجمهورية الجديدة معاهدين سيادتكم على بذل قصارى جهدنا في رفع وعيهم وولائهم عبر خلق جيل مؤسس نسعى أن يكون موسوعيّاً في المعرفة عن وطنه بتحدياته وفرص تنظيم الاستفادة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى