منوعات

نجوم لها تاريخ مشرف في عالم الشعراء الشاعر عبد الرحمن الأبنودى في سطور

كتب سمير الشرنوبي

شاعر من شعراء العامية المصرية، ولد في إحدى قرى الصعيد في محافظة قنا عام 1938. نال شهادته الجامعية من جامعة القاهرة

تعالوا نعيش بين سطور قصه حياته ومسيرته الفنيه الى ان توفاه الله وتغمده برحمته الواسعة

مولده ونشأته

ولد عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذوناً شرعياً وهو الشيخ محمود الأبنودي، وانتقل إلى مدينة قنا وتحديداً في شارع بني على حيث استمع إلى أغاني السيرة الهلالية التي تأثّر بها.

حياة عبد الرحمن الأبنودي الشخصية

تزوج عبد الرحمن من مخرجة الأفلام التسجيلية عطيات الأبنودي، ولكن زواجها لم يدم طويلًا فانفصلا عن بعضهما البعض. وبعد ذلك تزوج الأبنودي من الإعلامية نهال كمال، وعاش معها طوال حياته، وأنجبا منها ابنتيه آية ونور. أما من حيث ديانة عبد الرحمن الأبنودي ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلمة

أعماله المغناة وكتاباته للسينما

كتب الأبنودي العديد من الأغاني، من أشهرها:

عبد الحليم حافظ :عدى النهار، المسيح، أحلف بسماها وبترابها، إبنك يقول لك يا بطل، أنا كل ما أقول التوبة، أحضان الحبايب، اضرب اضرب، إنذار، بالدم، بركان الغضب، راية العرب، الفنارة، يا بلدنا لا تنامي، صباح الخير يا سينا، انا كل ما أقول التوبة، الهوا هوايا وغيرها
محمد رشدي: تحت الشجر يا وهيبة، عدوية، وسع للنور، عرباوى
فايزة أحمد: يمّا يا هوايا يمّا، مال علي مال، قاعد معاي
نجاة الصغيرة : عيون القلب، قصص الحب الجميلة
شادية: آه يا اسمراني اللون، قالى الوداع، أغانى فيلم شيء من الخوف
صباح: ساعات ساعات
وردة الجزائرية: طبعًا أحباب، قبل النهاردة
محمد قنديل: شباكين على النيل عنيكي
ماجدة الرومي: جايي من بيروت، بهواكي يا مصر
محمد منير: شوكولاتة، كل الحاجات بتفكرني، من حبك مش بريء، برة الشبابيك، الليلة ديا، يونس، عزيزة، قلبى مايشبهنيش، يا حمام، يا رمان
نجاح سلام: شئ من الغضب.
مروان خوري: دواير.
كما كتب أغاني العديد من المسلسلات مثل “النديم”، و(ذئاب الجبل) وغيرها وكتب حوار وأغاني فيلم شيء من الخوف، وحوار فيلم الطوق والإسورة وكتب أغاني فيلم البريء وقد قام بدوره في مسلسل العندليب حكاية شعب الفنان محمود البزاوي. شارك الدكتور يحيى عزمي في كتابة السناريو والحوار لفيلم الطوق والأسورة عن قصة قصيرة للكاتب يحيى الطاهر عبد الله.

جوائز عبد الرحمن الأبنودي

حصل الأبنودي على جائزة الدولة التقديرية عام 2001، ليكون بذلك أول شاعر عامية مصري يفوز بجائزة الدولة التقديرية.

فوز الأبنودي بجائزة محمود درويش للإبداع العربي للعام 2014

وفاته

وبعدما ساءت حالته الصحية، توفي الشاعر في 21 أبريل عام 2015، إثر جراحة في المخ،
وأقيمت له جنازة عسكرية شارك فيها الآلاف من المواطنين المصريين

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى