أخبار عالمية

نتنياهو يتبادل الاتهامات مع بينيت

نتنياهو يتبادل الاتهامات مع بينيت
تقرير. د.نسيم صلاح ذكي
رئيس حزب “يمينا” المرشح لرئاسة الحكومة الإسرائيلية الجديدة نفتالي بيينت خلال خطاب في الكنيست –
7 يونيو 2021
أكد رئيس حزب “يمينا” المرشح لرئاسة الحكومة الإسرائيلية الجديدة نفتالي بيينت، أن الحكومة الجديدة “أعلى يمينية بعشر درجات من الحكومة الحالية”، وذلك في رد على اتهامات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لبينيت بـ”الدخول في ائتلاف يساري”، ووسط مخاوف من تكرار السيناريو الأميركي في ظل تقارير عن امتناع مكتب نتنياهو عن تحضيرات نقل السلطة إلى الحكومة الجديدة.
وفي بيان أصدره الأحد، قال بينيت مخاطباً نتنياهو: “لا أحد يحتكر السلطة. النظام في إسرائيل ليس ملكياً. استرخِ، فالموضوع تغيير حكومة لا أكثر”.
ويأتي البيان على خلفية مزاعم بتهديدات وضغوط تعرَّض لها أعضاء في حزبي “يمينا” و”أمل جديد” اليمينيين، إثر دخولهما في ائتلاف، يضم أحزاباً من اليسار، ويقوده زعيم المعارضة يائير لَبيد للإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بعد 12 عاماً في السلطة.
وقال بينيت: “تستخدم ضدنا آلية عنيفة، هناك عملية ممنهجة لكسر أعضاء يمينا وأمل جديد”، داعياً نتنياهو إلى ألا يخلف وراءه “أرضاً محروقة” وأن يقبل بأن “الشعب سُمح له بتشكيل حكومة، حتى وإن لم ترأسها”.
كما دعا بينيت، يائير ليفين، رئيس الكنيست وأحد مناصري نتنياهو، إلى عدم إضاعة الوقت، لتشجيع أعضاء الائتلاف الجديد على الانشقاق، وقال إن عليه إجراء التصويت يوم الأربعاء المقبل.
وعود القائمة العربية
ونفى بينيت تصريحات نتنياهو التي زعم فيها، رفضه تشكيل حكومة تعتمد على زعيم القائمة العربية الموحدة منصور عباس.
وقال بينيت: “كلنا نعلم أنه (نتنياهو) لا يقول الحقيقة، فلقد شاهدنا جميعاً أبو يائير (نتنياهو) يغازل عباس”، مضيفاً: “كنتُ جزءاً من المفاوضات لتشكيل حكومة بقيادة نتنياهو مع القائمة الموحدة، وأنا أعرف بالضبط ما وعدهم به”.
وكشف بينيت أن مفاوضات الائتلاف الجديد مع القائمة الموحدة، استندت إلى الوعود نفسها التي قدمها الليكود (حزب نتنياهو) للقائمة العربية، وقال: “كنا فقط أكثر صرامة وأكثر تحفظاً. هناك توثيق للأشياء وأعتقد أنه سيتم الكشف عنها لاحقاً”.
وتابع بينيت: “الفارق الوحيد هو أن نتنياهو يختبئ ويخفي اللقاءات مع منصور، وأنا لا أفعل ذلك”، متهماً نتنياهو بأنه هو “من باع النقب خلال 12 عاماً في السلطة”، على حد تعبيره، واعتبر أن الحكومة الجديدة “ستعيد السيطرة وتوحد المجتمعات البدوية، وبدلاً مما فعله (نتنياهو)، بالمضي في المشكلات، نحن سنعتني بهم”.
“أكبر تزوير في الانتخابات”
وتأتي تصريحات بينيت وسط أزمة سياسية تشهدها البلاد مع مضي نتنياهو في طريق من الإنكار يشبه ذلك الذي سلكه حليفه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب.
وقال نتنياهو، الأحد، في تصريحات لمشرعين من حزبه “ليكود” اليميني، إن الائتلاف الذي تشكل حديثاً ويوشك أن يطيح به إنما هو نتيجة “أكبر تزوير للانتخابات في تاريخ البلاد بل وفي تاريخ الديمقراطية حسبما أرى”.
ووفقاً لوكالة “رويترز”، ركز نتنياهو مزاعمه على وعد انتخابي لم يفِ به منافسه بينيت، الذي تعهد بألا يدخل في شراكة مع أحزاب اليسار والوسط والأحزاب العربية، قبل أن يعود ويعلن مع زعيم المعارضة لَبيد تشكيل ائتلاف حاكم مع فصائل من مختلف ألوان الطيف السياسي.
وقال نتنياهو: “هذه الحكومة تعرض إسرائيل لخطر لم تشهد مثله منذ سنوات… نحن، أصدقائي وأنا في ليكود، سنقاوم بشدة تشكيل هذه الحكومة الخطيرة القائمة على التزوير.. وإذا تشكلت لا قدر الله فسنسقطها سريعاًNetanyahu exchanges accusations with Bennett
report. Dr. Naseem Salah Zaki
The head of the Yamina party, which is running for the presidency of the new Israeli government, Naftali Bennett, during a speech in the Knesset.
June 7, 2021
The head of the Yamina party, which is running for the presidency of the new Israeli government, Naftali Bennett, confirmed that the new government is “ten degrees higher to the right than the current government”, in response to Prime Minister Benjamin Netanyahu’s accusations against Bennett of “entering into a left-wing coalition”, amid fears of a recurrence. The American scenario in light of reports that Netanyahu’s office has refrained from preparations for transferring power to the new government.
In a statement issued Sunday, Bennett said, addressing Netanyahu: “No one has a monopoly on power. The system in Israel is not a monarchy. Relax, the issue is a change of government and nothing more.”
The statement comes against the backdrop of allegations of threats and pressures against members of the right-wing Yamina and New Hope parties, after they entered into a coalition that includes parties from the left, led by opposition leader Yair Lapid, to overthrow Prime Minister Benjamin Netanyahu after 12 years in power.
“A violent mechanism is being used against us. There is a systematic process to break members of Yamina and a new hope,” Bennett said, calling on Netanyahu not to leave behind “scorched earth” and to accept that “the people were allowed to form a government, even if you did not head it.”
Bennett also called on Yair Levin, the speaker of the Knesset and a supporter of Netanyahu, not to waste time encouraging members of the new coalition to defect, and said he should hold the vote next Wednesday.
Arabic menu promises
Bennett denied Netanyahu’s statements, in which he claimed, his refusal to form a government that depends on the leader of the United Arab List, Mansour Abbas.
Bennett said, “We all know that he (Netanyahu) is not telling the truth. We have all seen Abu Yair (Netanyahu) flirting with Abbas,” adding: “I was part of the negotiations to form a government led by Netanyahu with the United List, and I know exactly what he promised them.”
Bennett revealed that the negotiations of the new coalition with the United List were based on the same promises that Likud (Netanyahu’s party) made to the Arab List, and said: “We were just tougher and more conservative. There is documentation of things and I think they will be revealed later.”
Bennett continued, “The only difference is that Netanyahu is hiding and hiding meetings with Mansour, and I do not,” accusing Netanyahu of being “the one who sold the Negev during 12 years in power,” as he put it, and considered that the new government “will restore control and unite the Bedouin communities.” And instead of what he (Netanyahu) did, by going through the problems, we will take care of them.”
“The biggest electoral fraud”
Bennett’s comments come amid a political crisis in the country, with Netanyahu on a path of denial similar to that of his ally, former US President Donald Trump.
On Sunday, Netanyahu said, in statements to lawmakers from his right-wing Likud party, that the newly formed coalition that is about to topple him is the result of “the biggest electoral fraud in the country’s history, and even in the history of democracy, as I see it.”
According to Reuters, Netanyahu focused his allegations on an electoral promise that his rival Bennett did not fulfill, who pledged not to partner with left, center and Arab parties, before returning and announcing with opposition leader Lapid the formation of a governing coalition with factions from across the political spectrum.
Netanyahu said, “This government exposes Israel to a danger the likes of which it has not seen in years… We, my friends and I in Likud, will firmly resist the formation of this dangerous government based on fraud… and if it is formed, God forbid, we will quickly topple it.”

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى