Uncategorized

مواجهات ضد الإرهاب. هياكل إجرامية تلتزم الصمت والتضليل لذلك مواجهتها تتطلب الصبر والذكاء.

مواجهات ضد الإرهاب. هياكل إجرامية تلتزم الصمت والتضليل لذلك مواجهتها تتطلب الصبر والذكاء.

 

كتب /أيمن بحر

حملات مداهمات ضد العصبات. بدأت بمقاهى الشيشة. إتهامات بغسيل أموال. إنتهاك لقوانين الجمارك وتهرب ضريبى. مواجهات ضد الإرهاب. هياكل إجرامية تلتزم الصمت والتضليل لذلك مواجهتها تتطلب الصبر والذكاء.

بعد نصب كمين الكترونى.. القبض على 800 شخص فى عملية أمنية دولية. أعلنت منظمة اليوروبول الأمنية عن القاء أجهزة أمن دولية القبض على أكثر من 800 شخص فى أكثر من 16 دولة فيما وصفته بأنها أكبر عملية أمنية منسقة من نوعها فى التاريخ. المانيا قالت من جهتها أنها إعتقلت العشرات ضمن الحملة.

صرح مسئولون أمنيون يوم الثلاثاء (الثامن من حزيران/ يونيو) قوات أمنية تمكنت من تأسيس نظام للأجهزة المشفرة حتى تقوم شبكات الجريمة المنظمة بتخزين البيانات هناك، وهو ما قاد فى النهاية الى القاء القبض على 800 شخص فى أكثر من 16 دولة.

ووصفت وكالة إنفاذ القانون الأوروبية (يوروبول) العملية بأنها واحدة من أكبر عمليات إنفاذ القانون وأكثرها تعقيداً حتى الآن فى مكافحة الأنشطة الإجرامية المشفرة وشملت تعاوناً من المسئولين فيما لا يقل عن 19 دولة من بينها هولندا والسويد والولايات المتحدة. ووصفت اليوروبول العملية بأنها الأكبر من نوعها فى التاريخ.

وقال مسئولون من مكتب التحقيقات الفدرالى ووكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) ومسئولون من دول أخرى فى مناطق بعيدة مثل أستراليا إن الأدلة من عملية درع طروادة حالت دون وقوع حوالى 100 جريمة قتل ومكنت من إحباط العديد من عمليات شحن المخدرات على نطاق واسع.
وقال كالفن شيفرز مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالى للصحفيين فى مقر الشرطة الأوروبية يوروبول في هولندا إن العملية أفضت الى نتائج مذهلة.

وقال إن مكتب التحقيقات الفدرالى زود عصابات إجرامية فى أكثر من 100 دولة على مدى الأشهر الثمانية عشرة الماضية بالأجهزة “التى سمحت لنا بمراقبة إتصالاتهم.

وبداية من عام 2019، أسس مسئولون أمريكيون وأستراليون شركة تسمى (أنوم) والتى نمت وتحولت لشبكة للأجهزة المشفرة تستخدمها أكثر من 300 عصابة إجرامية، وتخزن بيانات حول عملياتها عليها، وهو ما إستخدمته بعد ذلك جهات إنفاذ القانون لبدء ملاحقات قضائية.

من جانبها أعلنت أجهزة أمنية فى المانيا أنه تم إعتقال أكثر من 70 شخصاً خلال العملية الأمنية الدولية الموسعة ضد الجريمة المنظمة.

وذكرت الهيئة المركزية لمكافحة جرائم الإنترنت لدى الادعاء العام الإتحادى فى مدينة فرانكفورت والهيئة الإتحادية لمكافحة الجرائم فى المانيا والهيئة المحلية لمكافحة الجرائم بولاية هيسن فى مدينة فيسبادن يوم الثلاثاء أن نقطة إرتكاز العمليات فى المانيا الإثنين كانت ولاية هسن.

وأضافت الأجهزة الأمنية الألمانية أن ولاية هسن وحدها شهدت أكثر من 60 عملية إعتقال. وكانت عمليات المداهمة فى المانيا كانت جزءاً من ضربة عالمية ضد جرائم الإتجار بالمخدرات.

وبحسب بيانات المحققين في ألمانيا يشتبه أن المتهمين بالمانيا أتجروا فى مواد مخدرة وفى السلاح وإستخدموا خلال ذلك شبكات إتصال وهواتف محمولة مشفرة.

وعلى مستوى المانيا تم تفتيش أكثر من 150 موقعاً، بينها 130 مكان فى ولاية هيسن. وإستعانت الشرطة فى هيسن بنحو 1500 فرد من قواتها، بحسب البيانات.

وأضافت البيانات أنه تم ضبط أكثر من 120 كيلوجراماً من القنب الهندى (ماريغوانا) و25 كيلوجراما من الحشيش وأكثر من ستة آلاف حشيشة قنب فضلاً عن ثلاثة كيلوجرامات من الهيروين، ونحو كيلوجرام واحد من الكوكايين وأكثر من 30 كيلوجراما من مادة “الأمفيتامين المخدرة.

وضبطت الشرطة أيضاً كثيراً من الأسلحة وتحفظت على أكثر من 30 سيارة وأموال تبلغ قيمتها 250 الف يورو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى