فن وثقافة

من بينهم نجيب ساويروس وعدلي توما ومروان حامد وهند صبري وشيرين رضا جيميناي أفريقيا تكشف عن مجلس أمناء سينماتك في مهرجان فينيسيا السينمائي

وليد محمد

في حفل استقبال أقيم ضمن فعاليات مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، بالتعاون مع مركز السينما العربية، كشفت شركة جيميناي أفريقيا عن أعضاء مجلس الأمناء لبرنامج “السينماتك” وهو البرنامج الأول في العالم الذي يعمل على ضخ التطور التكنولوجي والتحول الرقمي للارتقاء بصناعة الأفلام عن طريق ريادة الأعمال.
ويضم مجلس الأمناء مجموعة من أهم الأسماء المؤثرة في صناعة السينما العربية، وهم نجيب ساويرس رئيس مجموعة أوراسكوم ومؤسس مهرجان الجونة السينمائي، والإعلامية ريا أبي راشد، والنجمتان هند صبري وشيرين رضا، والمخرج مروان حامد، ومدير التصوير أحمد المرسي، والمنتج تامر مرتضى، وعلاء كركوتي الشريك المؤسس لمركز السينما العربية، والمخرج أمير رمسيس المدير الفني لـمهرجان الجونة السينمائي، بالإضافة إلى عدلي توما الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة جيميناي أفريقيا.
وسوف يقوم مجلس أمناء سينماتك بالتعاون مع شركة جيميناي أفريقيا بوضع الرؤية والاستراتيجية للبرنامج بما يتناسب مع التوجهات التكنولوجية العالمية في صناعة السينما. كما سيقوم بتسليط الضوء على المشاكل الأكثر تأثيراً على الصناعة ووضع تصور لكيفية دمج أفكار رواد الأعمال لحل هذه المشاكل. ومن الجدير بالذكر أيضاً  أن للمجلس دور إرشادي وتوجيهيي يقدمه لرواد الأعمال وذلك لدعمهم لتطوير مشاريعهم بما يتناسب مع احتياجات الصناعة وادخال التحول الرقمي على مراحلها المختلفة.
وكان عدلي توما قد نظم حفل الافتتاح تحت مظلة مشاركته
ضمن مهرجان فينيسيا والقى محاضرة في حلقة نقاشية نظمها مركز السينما العربية تحت عنوان “الأساليب الجديدة لتمويل الأفلام في العالم العربي”،
جيميناي أفريقيا هي شركة إستثمارية تابعة لمجموعة أوراسكوم القابضة وتعتير مركزاً متكاملاً لريادة الأعمال يلعب دوراً أساسياً في دعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال من خلال البرامج المبتكرة وخيارات الاستثمار المختلفة التي توفرها الشركة. وتعتمد الشركة على بناء شبكة شراكات ممتدة في مجالات متعددة لترويج رؤية جديدة ليحل التعاون مكان المنافسة، وذلك لتقديم حلول متكاملة لدعم الشباب ومساعدتهم على خلق قنوات للاستدامة الاقتصادية تناشد مختلف احتياجات بيئة ريادة الأعمال، ليس فقط في مصر ولكن في إفريقيا أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى