أخبار عاجلة
أخر الأخبار

مفتي الجمهورية: قطع الأشجار لأجل توسعة الطرق العامة لا حرج فيه شرعًا ما دام الناس في حاجة إلى ذلك

مفتي الجمهورية: قطع الأشجار لأجل توسعة الطرق العامة لا حرج فيه شرعًا ما دام الناس في حاجة إلى ذلك

 

كتب/هاني عوف

قال فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم: “إن الإسلام من حيث المبدأ قد أمر بكل ما يعمر الأرض وينفع ساكنيها؛ وقد نهى عن الاعتداء على الأشجار وغيرها مما تُنبت الأرض؛ لما تحققه من المنافع المتعددة من نحو الاستظلال بها أو الانتفاع بثمارها إن كانت مما يثمر وغير ذلك”.

جاء ذلك في معرض ردِّه على سؤال يستفسر عن حكم إزالة شجرة مثمرة تعوق الحركة المرورية خلال لقائه الأسبوعي في برنامج نظرة مع الإعلامي حمدي رزق على فضائية صدى البلد.

وأوضح أن الشريعة استثنت من هذا إزالة الأشجار وغيرها إن كانت المصالح العامة تقتضي ذلك بعد الموازنة بين المصالح والمفاسد، لا سيما إن كانت هذه المصلحة مما يشترك في الانتفاع بها عامة الناس؛ كنحو مد وتوسيع الطرقات، أو كانت تعوق سير الطريق، فضلًا عن مشروعية نزع الدولة للملكية تحقيقًا للمصلحة العامة.

وأردف فضيلته قائلًا: ومما يجب التنبه إليه أن الأشجار الموجودة في الطرقات من الأملاك العامة التي لا يجوز لآحاد الناس التعرض لها، وأن ذلك إنما هو من شأن مؤسسات الدولة المعنية بذلك، ولكن قطع الأشجار وإزالتها لأجل التوسيع في الطرق العامة أمرٌ لا حرج فيه شرعًا ما دام الناس في حاجة إلى ذلك، وكان توسيعها أمرًا محققًا للمصلحة العامة، ويكون هذا بإذن الجهات المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى