أخبار عاجلة

مصدر في فتح: حماس تتصرف بشكل غير مسئول

كتبت : يارا المصري
وقال مسؤول كبير في فتح إن كبار مسؤولي حماس انتقدوا سلوك حماس في القتال خلال الأسبوع الماضي.
وبحسب المصدر نفسه ، فإن حماس تعمل بشكل غير مسؤول ، مما يضر في نهاية المطاف بالفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية.
تستغل حماس الأحداث لكي يُنظر إليها على أنها حماة القدس. وسكان الضفة الغربية والقدس رهائن.
إن جولات القتال والعنف بين حماس وإسرائيل في غزة في السنوات الاثنتي عشرة الماضية، أظهرت أنّ جهود حماس والجهاد الاسلامي في استهداف إسرائيل من داخل قطاع غزة كانت غير فعالة تماماً، إذ كانت جهودهما بدائية”.
لكنّ شيئاً ما تغير هذه المرة. ففي الساعات الأولى من القتال الحالي، بدت الجماعات المسلحة في غزة أكثر فاعلية وتصميماً.
إذ وجهوا إنذاراً لإسرائيل ثم أطلقوا وابلاً ضخماً من الصواريخ في محاولة للتغلب على نظام القبة الحديدية الدفاعي المضاد للصواريخ – الذي يعترض عادةً ما بين 85٪ و 95٪ من الصواريخ – مما تسبب في وقوع إصابات ووفيات”.
ذلك ما دفع البعض للتساؤل عما إذا كانت حماس قد فهمت حدود القبة الحديدية.
خلال العام الماضي “وفي خطوة غير عادية، شاركت حماس تفاصيل مشترياتها من الأسلحة مع برنامج على قناة الجزيرة وبدا أن هدفه الرئيسي هو إظهار كيف أن الجهود التي تبذلها إسرائيل ومصر، على الحدود الجنوبية لغزة، لم تمنعها من إعادة بناء ترساناتها، وأان ذلك يفترض انه تم بمساعدة من سوريا وإيران.
وبالرغم من ذلك، فإنّ هذا التفاخر قد يعود ليطارد حماس والجهاد الإسلامي لاحقاً.
حيث أن المهم هذه المرة هو إمدادات صواريخ كورنيت عالية الدقة المضادة للدبابات التي حصلت عليها حماس واستخدمت واحدة منها يوم الأحد لاستهداف سيارة إسرائيلية بالقرب من حدود غزة. وأطلقت ثانية في وقت مبكر من يوم الأربعاء على سيارة دفع رباعي، مما أسفر عن مقتل أحد الركاب وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة. واعتبرت أنّها بذلك “أعطت رسالة واضحة حول ما قد تواجهه القوات الإسرائيلية التي تدخل غزة”.
كل ذلك يساهم في ديناميكية خطيرة للغاية، حتى لو أرادت حماس التفاوض على إنهاء العنف كما يقترح البعض، بمن فيهم إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحماس، فإن الضغط السياسي في إسرائيل يمكن أن يعمل ضدها.
حماس تدخل هذه الحرب بتهور شديد وغير محسوب، لكنها لا تعمل من أجل الحرب وحسب، بل من أجل جني بعض المكاسب السياسية الأخرى دون النظر لمصالح الشعب الفلسطيني ومدى الضرر الذي قد يلحق به نتيجة هذا التهور الغير مدروس
قد تكون صورة لـ ‏نص‏
عرض الرؤى
معدل وصول المنشور: ١٢
أعجبني

تعليق
مشاركة

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى