آخر الأخبار
أخر الأخبار

مسافرون للسياحة تقترح طرح مبادرة من البنك المركزي لتحول المنتجعات السياحية للأخضر

مسافرون للسياحة تقترح طرح مبادرة من البنك المركزي لتحول المنتجعات السياحية للأخضر

 

كتبت هدي العيسوي

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء أن استضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27” في نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ سيكون أفضل دعاية لمصر بشكل هام ولمدينة شرم الشيخ الساحرة بشكل خاص ورسالة ايضا للعالم كله بالتحول للأخضر والعمل بالطاقة النظيفة اي وجود هواء نقي بعيدا عن التلوث بالانبعاثات الكربونية وغيرها وهذا ما يهدف اليه أي سائح حاليا في المنتجع او المدينة التي يذهب اليها.

وأضاف د. عاطف عبد اللطيف في تصريحات له اليوم ان وزارة السياحة ومحافظة جنوب سيناء والجهات المعنية بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي يعملون حاليا على رفع رفع كفاءة سرعة الإنترنت بالفنادق والمحددة وفقًا لتصنيف كل منها سواء خمس أو أربع أو ثلاث نجوم وكذلك ايجاد حلول لاستكمال المشآت الفندقية التي لم تكتمل وتهيئة كل الامكانيات لتحول شرم الشيخ الى الأخضر.

وأكد د. عاطف عبد اللطيف ان الحرب الروسية والاوكرانية لا شك انها أثرت على التدفقات السياحية الروسية من البلدين الى منتجعات شرم الشيخ بشكل ملحوظ في تراجع الاعداد علما أنهما من الاسواق الرئيسية التي تستقبل منها مصر سياح ومضيفا ان العودة الى طبيعة الحركة السياحية الروسية والاوكرانية الى طبيعتها مرتبط باستقرار الوضع السياسي والامني في أوكرانيا.

ودعا د. عاطف عبد اللطيف الى ضرورة الاستفادة بشكل أكبر من خلال منح للتسهيلات للمنتجعات السياحية في الحصول على قروض لاعادة الهيكلة والتطوير والتحول الى الأخضر واستخدام الطاقة النظيفة بهدف الحصول على شهادة من إحدى الجهات الدولية أو المحلية المعتمدة تفيد قيامها بتطبيق اشتراطات الممارسات الخضراء الصديقة للبيئة وفقاً لمَفهوم السياحة المستدامة وهذا يحتاج الى تمويل من البنوك في ظل تراجع الاشغالات السياحية حاليا مع تداعيات الحرب الاوكرانية الروسية.

وأشار د.عاطف عبد اللطيف الى ان مدينة شرم الشيخ تحظى بأهمية كبيرة من الدولة والاهتمام بها وما يحدث على ارض شرم الشيخ من مؤتمرات عالمية ودولية يسلط الضوء عليها بشكل كبير فهو بمثابة دعاية قوية لجذب السياح من أنحاء العالم الى شرم الشيخ وينتظر المدينة مستقبل واعد خلال الفترة القادمة ولكن حاليا تحتاج المنتجعات الى تمويلات من مبادرات البنك المركزي للتطوير والهيكلة بتسهيلات مختلفة وجديدة لتسهيل الحصول على الاقراض أو من الممكن استحداث مبادرة جديدة من البنك المركزي لتمويل المنتجعات السياحية لتحقيق مفهوم التنمية المستدامة والتحول الى الأخضر.

ومن جانب آخر اقترح د. عاطف عبد اللطيف باعداد حملة دعائية قوية للسياحة المصرية بالاسواق المستهدفة بالتزامن مع انعقاد مؤتمر تغير المناخ في شرم الشيخ يتم من خلالها تسليط الضوء على ما تم من انجازات على ارض شرم الشيخ والتحول للاخضر وكذلك تسويق مدينة شرم الشيخ على انها مدينة ترفيهية تجمع بين السياحة الشاطئية وسياحة المؤتمرات وكذلك السياحة البيئية وشرم الشيخ لديها من الامكانيات ما يؤهلها لذلك.

واوضح ان مصر تتميز حاليا بنية تحتية واستثمارية قوية جاذبة للاستثمارات نتيجة لما تم من مشروعات كبيرة بمختلف ربوع مصر خلال الخمس سنوات الماضية وكذلك مصر لديها فرص واعدة في جذب استثمارات أجنبية متنوعة لما لديها من امن واستقرار ومميزات تنافسية قوية وخاصة في ظل التوترات السياسية والحرب في روسيا واوكرانيا وغيرها من مشاكل تضع مصر في اولوية الدول الجاذبة للاستثمار لما تعيشه حاليا من امن واستقرار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى