منوعات

مسئولون لـ “مشروعات مصر”: قادرون على إدارة وصيانة الأبراج الشاهقة.. والتجربة الحالية ليست جديدة على مصر

وليد محمد

قال المطور العقاري، المهندس محمد راشد، إن فكرة بناء الأبراج في حد ذاتها، أمر يتبعه العديد من الدول حول العالم، بشرط تطبيق الاشتراطات اللازمة لتشييده، بما يتوافق مع معدلات الكثافة السكانية وإتاحة الخدمات لها.

وأضاف خلال لقاء له في برنامج “مشروعات مصر” المذاع على فضائية صدى البلد، وتقدمه حنان موج، أن الأبراج مطلوب بناؤها، خاصة أن هذا النوع من البناء يعد من أنواع البناء الحديثة الأكثر أهمية، مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة أتاحت الفرصة لمصر لدخول عصر المباني متعددة الأنشطة.

وأوضح أن مثل هذا النوع من المشروعات يحظى بإقبال كبير من العملاء، حيث تعد هذه الأبراج نموذجا عصريا للبناء العقاري، وهو ما يستوجب على شركات الإدراة إيجاد أنواع متعددة لإدارة مثل هذه الأبراج.

وأشار إلى أن إدارة المرافق تمر بعدة مراحل للوصول إلى المنتج النهائي، أهمها عناصر التشغيل قبل تنفيذ التصميم النهائي للبرج، موضحا أن الأصعب من بناء الأبراج الشاهقة هو إدارة هذه الأبراج.

وتابع، أن بناء الأبراج في مدينة العلمين الجديدة يعتبر أمر ضروري، واستغلال مثالي للأراضي المطلة على البحر، مشيرا إلى أن المشهد العام من فوق هذه الأبراج ثمنه مرتفع جدا، وهو ما يحتم الاستفادة من ذلك لإدخال موارد اقتصادية إضافية للدولة.

وأوضح أن دائما الأبراج يصاحبها نشأة مناطق تجارية حية مثل الكافيهات والمطاعم والفنادق، مما يولد نشاطا اقتصاديا كبيرا، وهذا يولد أيضا حياة في منطقة الأبراج التي دائما ما تجذب زبائن كثيرا يستهدفون أنشطة اقتصادية وتجارية ومعيشية مستدامة طوال العام.
…..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى