منوعات

مركز سموم جامعة بنها: تأخر التوجه للمستشفى بعد لدغة الثعبان يؤدى للوفاة

كتب محمد صوابى

تحت إشراف ناصر الجيزاوي رئيس جامعة بنها
أصدر مركز السموم الإكلينيكية بجامعة بنها، بيانا أوضح خلاله طرق التعامل مع لدغات الثعابين، بعد مصرع شاب إثر تعرضه للدغة ثعبان بقرية أجهور الكبرى بدائرة مركز طوخ بالقليوبية.

وأكد المركز، فى بيانه، أن الإصابة بلدغة الثعبان تضع المريض ضمن من الحالات الحرجة التي تحتاج إلى تدخل سريع، حيث أن هناك حالات كثيرة لا تستطيع رؤية الثعبان ويكون لديها شك فى مصدر اللدغة، ما يتسبب فى تأخر الذهاب للمستشفى والحصول على المصل، مشيرا إلى أنه بمجرد الشك في أن مصدر اللدغة ثعبان لابد من التوجه للمستشفى بشكل عاجل للحصول على المصل، والانتظار تحت الملاحظة للتأكد من عدم ظهور أعراض لمدة يومين على الأقل.

وأضاف البيان، أن المصل من الممكن ألا يكون موجودا فى الوحدات الصحية لأن تلك الحالات تكون فى احتياج لمكان مجهز بمستشفى لمتابعة الأعراض، والتي تظهر على الجهاز التنفسي الذي يتأثر باللدغة، وفى هذه الحالة يحتاج المريض لتركيب أنبوبة حنجرية وجهاز تنفس صناعي، وتكون الحالة تحت الملاحظة على الأقل 6 ساعات بترقب حدوث الأعراض.

وأوضح، أن الأعراض تتمثل أيضا في شلل فى العضلات يحدث من أعلى لأسفل وهبوط فى جفن العين وعدم قدرة المصاب على بلع ريقه، ما يؤدي إلى الوفاة.

يذكر أن قرية أجهور الكبرى التابعة لمركز طوخ بمحافظة القليوبية، شهدت وفاة شاب بلدغة ثعبان خلال عمله بالحقل، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله لمستشفى قها.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى