أخبار محلية

مختار جمعة وزير الأوقاف يحيل إمامين لوظيفة باحث دعوة وتمنعهما من أى عمل دعوى

 

كتب : محمد صوابى
قرر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اليوم الخميس، إحالة “ا.م”، إمام وخطيب بمديرية أوقاف البحيرة ، و”ب.ا”، إمام وخطيب بمديرية أوقاف الشرقية إلى وظيفة باحث دعوة ، وتسجيل اسميهما بقائمة الممنوعين من أي عمل دعوي.

ووجهت الوزارة بحسب بيان اليوم، بتعميم منشور بالقرار بمعرفة مديريتي أوقاف البحيرة وأوقاف الشرقية على جميع الإدارات ومفتشيها والعاملين بهما تأكيدًا على منعهما .

وكان الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أكد أن مسئولية مدير المديرية تتطلب المتابعة المستمرة والتواصل المباشر والمستمر مع القيادات الوسطى بالإدارات الفرعية والمفتشين والأئمة للتأكد من وصول رسالة ومنهج الوزارة للجميع وبخاصة ما يتصل بتعليمات خطبة الجمعة شكلًا ومضمونًا ، وأن الوزارة ستتخذ إجراءات حاسمة تصل إلى حد إنهاء الخدمة لمن يخرج عن حدود ونطاق الفكر الوسطي أو يتعرض لأي قضايا تخالفه أو يخل بواجبه الوظيفي.

كما أكد جمعة خلال الاجتماع اليوم بقيادات الوزارة ومديرية أوقاف القاهرة، على التعليمات الخاصة بخطبة الجمعة وشئون الدعوة وانتظام العاملين بجميع المساجد وبخاصة الالتزام بموضوع ووقت خطبة الجمعة ، وضرورة الالتزام بالضوابط والإجراءات الاحترازية في جميع الصلوات.

وأكد وزير الأوقاف أن الإهمال في الواجب الوظيفي من أخطر أنواع الفساد ، وأن ضياع المال إهمالا كضياعه إفسادًا ، وأن الموظف الذي لا يؤدي عمله على الوجه الأكمل يعد مختلسًا ، فالمختلس يأخذ المال خفية بدون حق ، ومن يتهرب من واجبه الوظيفي يأخذ مالاً لا يستحقه لأنه مقابل عمل لم يقم به ، فهو والمختلس سواء، مشددا على أنه لابد من تنفيذ جولات ميدانية لمتابعة الحضور والانضباط ، وكذلك عمل تقييم شهري للجميع ، وتنظيم تفتيش على جميع الملحقات والاستراحات التابعة للمساجد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى