منوعات

محمد نوفل يرد على تصريح وزير الطيران غير دقيق لامتلاك الاقصر ثلث اثار العالم .

وليد محمد

انتقض الاعلامى محمد نوفل تصريح وزير الطيران المصرى بما فية من عدم الدقة فى هذا وقد
تحدث نوفل من قبل ذلك عن البلاغة والإثارة فى الحديث وعدم صحة بعض التصريحات المغلوطة
واليوم جاء تصريح محمد منار وزير الطيران المدني غير دقيق، لأن رغم ما تمتلكه مدينة الأقصر من آثار، لا تصل نسبتها إلا ثلث آثار العالم، وهذا خطأ شائع يُروج له مع كل حدث أثري في مصر، وهذا نفاه عدد كبير من المسؤولين الحاليين والسابقين عن الآثار في مصر، ومن واقع أرقام منظمة اليونيسكو.

وصف عبدالحليم نور الدين، رئيس هيئة الآثار الأسبق، الأمر بأنه “غير موثق”،

أيضًا وزير الآثار السابق، ممدوح الدماطي، نفى امتلاك مصر أو مدينة الأقصر ثلث آثار العالم.

زاهي حواس، قال أنها معلومة مغلوطة، الصين لديها آثار 10 أضعاف الآثار الموجودة في مدينة الأقصر، التي يُردد البعض خطئًا أنها تمتلك ثلث آثار العالم.

وفقا لمنظمة الثقافة والعلوم اليونسكو، مسجل لديها 7 مواقع فقط لمصر كتراث عالمي، فيما تحتل إيطاليا المرتبة الأولى بـ58 موقعًا.

أكثر دول العالم اللي تمتلك تراث عالمي هي:
إيطاليا: 58 موقعًا أثريًا
الصين: 56 موقعًا أثريًا
ألمانيا: 51 موقعًا أثريًا
إسبانيا: 49 موقعًا أثريًا
فرنسا: 49 موقعًا أثريًا
الهند: 40 موقعًا أثريًا
المكسيك: 35 موقعًا أثريًا
المملكة المتحدة: 33 موقعًا أثريًا
روسيا: 30 موقعًا أثريًا
إيران: 26 موقعًا أثريًا

تضم قائمة التراث العالمي 962 موقعًا في 157 دولة، وتنقسم إلى 745 موقعًا ثقافيًا و188 موقعًا طبيعيًا و29 موقعًا مختلطًا.

أما على مستوى القارة، فالمغرب على سبيل المثال تمتلك مواقع مسجلة كتراث عالمي أكثر من مصر، حيث تمتلك 9 مواقع.

مصر تمتلك 7 فقط وهي:
موقع أبو مينا 1979 وهو مسجل تحت الخطر
القاهرة الإسلامية 1979
مدينة طيبة القديمة ومقبرتها 1979
معالم النوبة من أبو سمبل إلى فيلة 1979
ممفيس ومقبرتها منطقة الأهرام من الجيزة إلى دهشور 1979
منطقة القديسة كاترين 2002
موقع واحد ثقافي هو وادي الحيتان 2005.

في أبريل 2021 أدرجت لجنة التراث العالمي بمنظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو) المتحف المصري بميدان التحرير بالقاهرة على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي.

💬 جاء تصريح محمد منار في بيان صحفي صادر عن وزارة الطيران المدني ومنشور على صفحة مجلس الوزراء الرسمية.

🔷 المعلومة المغلوطة عادت للسطح من جديد، بماسبة افتتاح مصر النهاردة لمشروع تطوير طريق الكباش الأثري، واللي بيمتد من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر.

🔷 مشروع طريق الكباش أو طريق أبو الهول بدأ العمل على تطويره عام 2007 ثم توقف العمل فيه عام 2011، وعاد العمل فيه من جديد العام 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى