آخر الأخبار
أخر الأخبار

محافظ سوهاج ورئيس الجامعة يفتتحان المؤتمر العلمي السابع “الدولي الثاني” لشباب الباحثين* 

*محافظ سوهاج ورئيس الجامعة يفتتحان المؤتمر العلمي السابع “الدولي الثاني” لشباب الباحثين*

كتب-سعيد سعده.

افتتحا اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، والدكتور مصطفي عبدالخالق رئيس الجامعة، صباح اليوم، فعاليات المؤتمر العلمى السابع “الدولي الثاني” لشباب الباحثين، وذلك بمركز المؤتمرات الدولي بالمقر الجديد للجامعة، بحضور الدكتور حسان النعماني نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ورئيس المؤتمر، والدكتور عبد الناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور أحمد جمال الدين موسي وزير التعليم السابق، والمستشار يسري المدني أمين عام هيئة قضايا الدولة، والمحاسب أشرف القاضي أمين عام الجامعة، والدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس الجامعة السابق، والدكتورة صباح صابر رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، والدكتور أحمد حسانين رئيس اللجنة العلمية، والدكتورة أماني أبو القاسم منسق عام المؤتمر، ونخبة من نواب رئيس الجامعة السابقين، وعمداء ووكلاء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب من شباب الباحثين.

وفي بداية كلمته قدم الدكتور مصطفي عبدالخالق، شكره للواء طارق الفقي محافظ الإقليم، على تعاونه الدائم والمستمر مع الجامعة وإتاحة كافة الإمكانيات من أجل خدمة العملية التعليمية والمجتمع السوهاجي، مُرحباً بضيوف المؤتمر وشباب الباحثين، ومؤكداً على أهمية تلك المؤتمرات لتبادل المعارف والخبرات المختلفة بين شباب الباحثين واقرانهم من الجامعات المصرية والعربية، معلناََ خلال كلمته عن مبادرة اللواء طارق الفقي لدعم البحث العلمي، والتي ستطلقها الجامعة لفتح باب التقدم لأبنائها الباحثين عن موضوعات بحثية تجري على أرض سوهاج وتعبر عن الواقع السوهاجي، وذلك في ثلاث موضوعات وهي المشكلة السكانية، مشكلة محو الأمية، والمشروعات القومية، حيث سيتم تشكيل لجنة لاختيار أفضل ٣ مشروعات بحثية مقدمة في كل موضوع، وسيتم تمويلها من صندوق البحث العلمي، مؤكداً على أهمية البحث العلمي في تقدم وازدهار الشعوب، وموجهاً شكره وتقديره للقائمين على تنظيم هذا الحدث العلمي المتميز.

ومن جانبه رحب الدكتور حسان النعماني، بمحافظ الإقليم وضيوف الجامعة، معبراً عن فخره وسعادته بانعقاد هذا المؤتمر العلمي الهام في رحاب الجامعة في دورته السابعة، والذي يهدف إلى المساهمة في تحقيق أهداف الخطة البحثية والاستراتيجية للجامعة، وذلك تنفيذاً لتوجهيات القيادة السياسية بالاهتمام بالتعليم والبحث العلمي في ضوء خطط وزارة التعليم التعليم العالي ورؤية مصر ٢٠٣٠، مشيراً إلى أن المؤتمر يشهد هذا العام اقبالاً ملحوظاً، حيث يشارك به ٤٠٠ من شباب الباحثين ما بين متحدث ومعلق ومستمع من مختلف الجامعات المصرية والعربية، والبالغ عددهم ٢٣ جامعة منهم ١٨ جامعة مصرية و٥ جامعات من الدول العربية كفلسطين والعراق والأردن وتونس والامارات.

وفي نهاية كلمته أكد النعماني، على أهمية عقد تلك المؤتمرات لإثراء المعرفة وتبادل الخبرات العلمية، بل والخبرات الاجتماعية بين الباحثين، وأيضاً مساهمتها في رفع تصنيف الجامعة بين الجامعات الإقليمية والعالمية، مشيداً بجهود اللجنة التنظيمية والعلمية للمؤتمر على تنفيذ هذا الحدث العلمي وخروجه بهذا الشكل المشرف.

ووجهت الدكتورة صباح صابر، رسالة شكر وتقدير لقيادات الجامعة على دعمهم لهذا الحدث العلمي المتميز، وللجنة التنظيمية للمؤتمر على مابذلته من جهد وتفاني بالعمل على مدار الشهور الماضية، لخروج هذا المؤتمر بالشكل اللائق لجامعتنا، موضحة أن المؤتمر يناقش هذا العام ٢٦٠ ورقة بحثية، كما سيتم نشر ١٥٦ بحث منهم في العدد الثاني لمجلة شباب الباحثين التي تم تحكيمها من قبل نخبة من الأساتذة والعلماء في كافة التخصصات .

كما أعرب الدكتور أحمد حسانين، عن سعادته بعقد هذا المؤتمر الدولي الذي يدعم روح الإبداع لدى شباب الباحثين ويشجعهم على المشاركة وتنمية روح التعاون بينهم، لحل قضايا المجتمع المدنى، مضيفاً أن الجامعة نظمت المؤتمر إيماناً منها بضرورة إعداد جيل من شباب الباحثين لتأهيلهم ليصبحوا علماء وقادة للمستقبل، مشيراً إلى أن المؤتمر يتضمن أربعة محاور رئيسية وهي العلوم الأساسية، الطبية، الإنسانية، والهندسية، موجهاً شكره لأعضاء اللجنة العلمية لما بذلوه لكي يصل المؤتمر إلى هذا الشكل الرائع والمتميز، متمنياً يوماً علمياً موفقاً على أرض جامعة سوهاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى