آخر الأخبار
أخر الأخبار

محافظ القليوبية يكرم حفظة القرآن الكريم على مستوي 45 قرية من قرى وعزب مركز طوخ بمشاركة 520 متسابق 

محافظ القليوبية يكرم حفظة القرآن الكريم على مستوي 45 قرية من قرى وعزب مركز طوخ بمشاركة 520 متسابق

كتب محمد صوابى

كرم عبد الحميد الهجان/ محافظ القليوبية مساء أمس حفظة القرآن الكريم فى مسابقة للقرآن الكريم بقرية ترسا بطوخ والتي تعد الأكبر من نوعها على مستوى المحافظة، حيث شارك فيها أكثر من 520 متسابق يمثلون 45 قرية وأشرف عليها 35 من مشايخ الأوقاف و أجريت على مدار 4 أيام متتالية على مستوى كل وحده محلية، كما أجريت التصفيات النهائية وفاز فيها 220 متسابق ( منهم 178 طالب بباقي بمستويات الحفظ، وهي ثلاثة أرباع المصحف ونصف المصحف وربع المصحف، وأيضا 42 طالب من حفظة القرآن الكريم كاملا).

وأقيمت المسابقة الكبرى تحت رعاية وبحضور عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية والشيخ صفوت أبو السعود وكيل وزارة الأوقاف والدكتور محمود الصبروط وكيل وزارة الشباب والرياضة والأستاذ أحمد وزيري رئيس مدينة طوخ والأستاذ أحمد بدوي رئيس لجنه الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب ولفيف من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والقيادات التنفيذية والشعبية والسادة الصحفيين والإعلاميين ومن بينهم الكاتب الصحفي الكبير الأستاذ/ عبد النبي الشحات رئيس تحرير جريدة المساء وموقع الجمهورية أون لاين والسادة أولياء الأمور.

وألقى محافظ القليوبية كلمة هنأ فيها الحضور بشهر رمضان المبارك، داعياً المولى عز وجل أن يعيد علينا هذه الأيام المباركة وعلى مصرنا الحبيبة بالخير والتقدم والإزدهار معربا عن سعادته بمشاركته تلك الاحتفالية لتكريم أبنائه الطلاب حفظة كتاب الله ومشاركته فرحتهم، مؤكدا أن تكريم حفظة القرآن الكريم يغرس فى نفوس قلوب النشء عظمة الدين الإسلامي وما يحمله من معانى سامية، مشيراً حرصه على تشجيع حفظة القرآن الكريم والعمل على إعدادهم وتأهيلهم للمشاركة فى المسابقات الكبرى وتقديمهم كنموذج يحتذى به فى التحلي بأخلاق القرآن،

كما قدم المحافظ الشكر لكل من بذل نفسه ووقته في تحفيظ القرآن من المعلمين والشيوخ والسادة أولياء الأمور لنفع أطفالنا والمجتمع والوطن بما في القرأن من قيم ومناهج لحياتنا على أسس ومبادئ أخلاقية سليمة مع أهمية تنظيم مثل هذه المسابقات لدورها في تنمية وتحفيز قدرات الشباب والأطفال من حفظة القرآن الكريم وتشجيعهم على بذل المزيد من الجهد والتفوق ليكونوا مثالا يحتذى به.

وأكد على دعم المحافظة وترحيبها لتنظيم مثل تلك المسابقات التي تخلق نوعا من أنواع المنافسة الحميدة والتشجيع على حفظ القرآن الكريم بين أطفال وشباب المحافظة مع دورهم في المستقبل القريب في استكمال مسيرة بناء الوطن.

وخلال الحفل أكد النائب أحمد بدوي رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في البرلمان أن المسابقة هذا العام تختلف عن الأعوام السابقة شكلا ومضمونا حيث تم تقسيم المتسابقين حسب كل وحده محلية في دائرة طوخ و يمثلون 10 وحدات محلية وسوف يتم توزيع جوائز قيمة على كافة المتسابقين خلال الاحتفالية.

موجها الشكر لكل المشاركين والمنظمين للمسابقة الرمضانية الكبرى على ما بذلوه من جهد على مدار أسبوع كامل بدءاً من مرحلة التقديم للمسابقة ومرورا بالاختبارات ونهاية بإعلان أسماء الفائزين مشيرا إلى أن هذه المسابقة تأتي فى إطار تشجيع حفظة القرآن الكريم بسائر قرى الدائرة وتحفيزهم على مواصلة التفوق فضلاً عن نشر قيم التسامح في هذه الأيام المباركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى