Uncategorized

مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية

مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية

 

اللواء .أ.ح. سامى محمد شلتوت

قلعة مصر الرقمية اللي إفتتحها الرئيس بتكلفة مليار دولار .

٭ده أول مجمع صناعي تكنولوجي متكامل للإصدارات المؤمنة والذكية في مصر والشرق الاوسط وأفريقيا.
موقعه جنوب مركز القيادة الإستراتيجية (الأوكتاجون) بالعاصمة الجديدة.

٭مهمته هي تصنيع وإصدار كل الوثائق والمحررات المؤمنة والذكية والأنظمة التكنولوجية الخاصة بها وقواعد البيانات البيومترية طبقاً للمقاييس العالمية.

٭يكون مسئول عن إصدار كل الأوراق و المستخرجات الحكومية العالية التأمين مثل (عقود الملكية و شهادات المحاكم و توكيلات الشهر العقاري و البطاقات الشخصية الذكية و رخصة القيادة الإلكترونية و جواز السفر الإلكتروني و بطاقة الفلاح الذكية و كارت الكهرباء و المياه و الغاز المسبق الدفع و بطاقات التموين و العقود الحكومية و الشهادات الجامعية و شهادات الثانوية العامة و رسائل الدكتوراة و بطاقات الدفع الإلكتروني وغيرهم كتير).

٭المجمع مزود بأحدث الماكينات و التكنولوجيا التي تنتج دون تدخل بشري منعًا للفساد وبقدرات هائلة .

٭ينتج المجمع “كل سنة”( ٤٠٠) مليون إصدار ذكي مثل شهادات الميلاد الحديثة و الصحف الجنائية و التوكيلات و المستندات و الوثائق الرسمية و( ١٥ )مليار ملصق ضريبي ذكي لأغراض حماية المستهلك و منع التهرب الضريبي و منع الغش التجاري و( ٢٥ )مليون جواز سفر الكتروني و (٢٥٠) مليون بطاقة شخصية ذكية على أعلى المعايير العالمية و (٦) مليون بطاقة دفع .

٭المجمع هيقلل الفاقد من إيرادات الدولة و يحد من عمليات التزوير و يقلل عمليات التهريب الجمركي و هيخفض تكلفة إستيراد الطوابع والبطاقات الذكية و الأوراق المؤمنة اللي كنا بنستوردها بملايين الدولارات كل سنة من أوروبا.

٭ الأهم أن المجمع هيقضي على الفساد خاصة الإستيلاء على أراضي الدولة لأنها هتقضي على المستندات المزورة اللي كان بيقدمها معدومي الضمير للحكومة و يسرقوا بيها أراضي مش بتاعتهم و هيقضي كمان على رسائل الدكتوراه و الشهادات الجامعية المزورة .
و ينتج بطاقات شخصية ذكية مزودة بشريحة الكترونية لسهولة تعقبها و منع تزويرها . ما يضيفه المجمع الرقمي لمصر لا يقدر بثمن .

٭ تصميم مبنى المشروع مستوحى من العمارة المصرية القديمة فمثلا جسم المبنى الرئيسي تم تنفيذه على هيئة زهرة اللوتس والبوابة الرئيسية مستوحاه من تصميم معابد طيبة القديمة مُزينة برموز مصرية قديمة زي “عنخ” (مفتاح الحياة) و المجمع مزود بمحطة معالجة مياه الصرف الناتجة عن العملية الصناعية لإعادة إستخدامها في ري اللاند سكيب والمساحات الخضراء المحيطة بالمجمع.

٭المجمع الجديد مجمع ذكي متكامل يعتبر أهم خطوة في مشروع مصر الرقمية تكلفته تقترب من مليار دولار ومش موجود غير في دول قليلة جدًا في العالم.

عاشت مصر بلادى حرة أبية عصية على كل غادر وسلمت بلادي من كل سؤء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى