منوعات

مجلس الأمن يرشح أنطونيو غوتيريش لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة لولايةاخري

مجلس الأمن يرشح أنطونيو غوتيريش لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة لولايةاخري.

8 حزيران/يونيه 2021
اختار مجلس الأمن رسميا الأمين العام الحالي، أنطونيو غوتيريش، كمرشح له ليتولى نفس المنصب (الأمين العام للأمم المتحدة) لفترة ثانية مدتها خمس سنوات.
وستذهب التوصية التي قدمت في قرار تم اعتماده بالتزكية في جلسة خاصة، الآن إلى الجمعية العامة المكونة من 193 عضوا للحصول على الموافقة الرسمية.
وفي بيان، قال السيّد غوتيريش إنه “لشرف عظيم” أن يتم اختياره، شاكرا السفراء العاملين في مجلس الأمن على ثقتهم به. كما أعرب عن امتنانه للبرتغال على ترشيحه للمرة الثانية.
وشغل السيد غوتيريش، البالغ من العمر 72 عاما، منصب رئيس وزراء البرتغال في الفترة بين 1995 و2002، ومنصب المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الفترة من حزيران/يونيو 2005 إلى كانون الأول/ديسمبر 2015، ومنصب الأمين العام للأمم المتحدة منذ عام 2017 والذي تنتهي ولايته الأولى في كانون الأول/ديسمبر 2021
وقال الأمين العام: “لقد كان امتيازا عظيما أن أكون في خدمة ’نحن شعوب الأمم المتحدة‘ وعلى رأس النساء والرجال الرائعين في هذه المنظمة على مدار السنوات الأربع والنصف الماضية، عندما كنا نواجه العديد من التحديات المعقدة”.
وأضاف يقول: “سيعتريني شعور عرفان عميق إذا عهدت إليّ الجمعية العامة بمسؤوليات ولاية ثانية”.
وبموجب إجراءات تعيين الرئيس الجديد للأمم المتحدة، وبعد إحالة التوصية من مجلس الأمن إلى الجمعية العامة، يتم إصدار مشروع قرار لتتخذ الجمعية العامة الإجراءات اللازمة.
وبعد إجراء المشاورات المناسبة مع الدول الأعضاء، يحدد رئيس الجمعية موعدا للنظر في مشروع القرار.
وتم تعيين آخر ست إجراءات لاختيار الأمناء العامين من قبل الجمعية العامة من خلال قرار تم اعتماده بتوافق الآراء. ولا يتم التصويت إلا إذا طلبت دولة عضوة ذلك ويتطلب الأمر الحصول على أغلبية بسيطة من المقترعين حتى يتسنى للجمعية العامة اعتماد القرار.
لكن يمكن للجمعية العامة أن تقرر أن القرار يتطلب أغلبية الثلثين. وإذا تم إجراء تصويت فسيتم بالاقتراع السريThe Security Council nominates Antonio Guterres for the post of Secretary-General of the United Nations for another term.

8 June 2021
The Security Council has formally chosen the current Secretary-General, António Guterres, as its candidate for the same post (UN Secretary-General) for a second five-year term.
The recommendation, made in a resolution adopted by acclamation in a special session, will now go to the 193-member General Assembly for formal approval.
In a statement, Mr. Guterres said it was a “great honor” to be chosen, thanking the ambassadors serving on the Security Council for their trust in him. He also expressed his gratitude to Portugal for his second nomination.
Mr. Guterres, 72, was Prime Minister of Portugal from 1995 to 2002, High Commissioner for Refugees from June 2005 to December 2015, and United Nations Secretary-General since 2017, whose term is expiring. The first in December 2021
“It has been a great privilege to be of service to ‘We the Peoples of the United Nations’ and at the helm of the wonderful women and men of this Organization over the past four and a half years, when we have been facing so many complex challenges,” said the Secretary-General.
He added, “I will be deeply grateful if the General Assembly entrusts me with the responsibilities of a second term.”
Under the procedures for appointing the new president of the United Nations, and after referring the recommendation from the Security Council to the General Assembly, a draft resolution is issued for the General Assembly to take the necessary measures.
After appropriate consultations with Member States, the President of the Assembly shall set a date for consideration of the draft resolution.
The last six procedures for selecting secretaries-general were set by the General Assembly through a resolution adopted by consensus. Voting takes place only if a Member State so requests, and a simple majority of voters is required for the General Assembly to adopt the resolution.
But the General Assembly can decide that the resolution requires a two-thirds majority. If a vote is taken, it will be by secret ballot

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى