منوعات

متى يسمعنا المسئول !!!!!!!

مقال … بقلم/ جمال زيادة

فى كل دول العالم التى تتقدم دوماً . نراهم يأتوا بالمسئول المرضى عنه و الطموح و صاحب فكر . و حتى لو مسئول أتى به رئيس الدولة . فمن الطبيعى أن يكون مسئول فاهم لمهام عمله و يفهم أنه جاء لخدمة شعبه و أن المنصب ليس هديه لجنابه أو مكافأة لدمه الخفيف أو لشياكته !!!! و لذا من الطبيعى أن يكون هذا المسئول ( مهما كان هو ) قريب من المجتمع و يسمع لهم و يرد عليهم و يحاول جاهداً حل أى عوائق أمامهم حسب إستطاعته . لكننا يهمنا أن نراه يعمل و يحاول . أما إننا نصرخ و ننادى و نفعل كل أدوات المناداه على مسئولينا ( من لهم مسئوليه عن المعلمين و نقابتهم ) لدرجة أننا خاطبنا رئيس الجمهورية ( و إن كان سيادتة مشغول او يفكر أن خلفه مسئولين ) فأين هم و إختيارهم كان لخدمتنا !!! فإن كانوا لا يهتموا و لا يردوا . فهذا عيب !!!! فنحن لا نكتب لأنفسنا . و ليست مسئوليتنا أن لا يعرف أى مسئول ما نقوله . فجيش الإعلام التابعين لسيادته ما هى فائدتهم ؟!!! إن لم يكونوا أداة وصل بينه و بين مواطنيه . أم أنهم لا يعرفون إلآ فى كتابة بيانات النفاق و المنظرة و الشر الإعلامى و فقط !!!!! و لذا . لن أخاطب وزير التعليم فى شئ ( لأن كل الدلائل تؤكد أنه يكره المعلمين و يتمنى أن يروحوا النار ) !!!!! و لذا فاليقل لنا المحترم . رئيس الوزراء أى شئ عندك أهم من التعليم و من معلمينك ؟!!! حتى تراهم يصرخون من ظروفهم الصعبة و من فساد نقابتهم و لا تتحرك ؟!!! و كل فتره نرمى لهم عدة جنيهات ثم نخصم نصفهم ببنود لا تفيد و كأننا نعطيهم من جيوبنا !!!!! فكيف ترى المعلم الذى يفنى شبابه و عمره ما يقرب من ٤٠ سنة و مرتبه أقل مِن مَن علمه و يعمل من ٥ سنوات فقط و لا تهتم !!! حتى فى المعاش يأخذ نهاية خدمه (٢٠ )ضعف المعلم !!! لدرجة جعلت المعلم يلعن اليوم الذى إختار فيه أن يعلم المجتمع و يفيده !!! سيدى .. أين هيكلة لأجور موظفى الدولة التى طلبها الرئيس ؟!!!ليرى بنفسه فداحة الفروق بين مرتب المعلم و مثيله فى الوزارات الأخرى حتى فى معاشه و حتى فى الوزارة الواحدة . و لماذا رجالك لم يقدموا هذة الهيكلة حتى الأن و كأنكم لا تريدون أن تفضحوا تواطئكم للتفرقه بين موظفى الدولة حتى بعد المعاش !!! و لا أدرى من هذا العبقرى ( الظالم ) الذى ميز موظفى وزاره عن وزاره أخرى أهم و أفضل و أفيد للبلد إلآ أنها مجامله و نفاق و كأن هذة الوزارات ورثت من أهاليهم و تعطى للدولة ؟!!! نعم هؤلاء الذين يفوقون المعلمين فى المرتب و المعاش ماذا فعلوا من إنجازات للبلد و للمجتمع ؟!!! و هل نرى تفوق ظهر أو نفع البلد فى أى من الوزارات التى نفختها حكومتك و جعلت موظفيها فوق العباد و رفهت حياتهم و أراحتهم فى معاشاتهم ؟!!! فأى وزاره هذة التى أحدث موظفيها طفره و تقدم فى البلد و نفعت و أفادت المجتمع لنميز موظفيها بمرتب عالى و نهاية خدمه كبيره ؟!!! إذن ماذا ننتظر من سيادتكم و من حكومتك التى لم يلفت نظرها الظلم الواضح لمعلميها و لم تستطع أن تميز أو ترسى العدل الذى أمرنا به الله و رسوله ( ص ) إذن فماذا ننتظر من حكومه لا تقدر من علموهم و جعلوهم يتفاخرون بمناصبهم و يتمنظرون على المجتمع كله و كأنهم عباقرة زمانهم !!! نعم . ماذا ننتظر من حكومة لا تسمع و لا تحترم معلمين تفانوا فى تعليم المجتمع !!! نعم ماذا نتوقع من سيادتكم و أنت لا تسمع صرخات معلمينك و لم تفكر أن ترد أو تجلس معهم لتسمعهم و كأنهم عاله عليك أو عار و تنفر منهم ؟!!! ماذا ننتظر من رئيس وزرائنا و هو يرى سرقة نقابة من علموه ليل نهار و ببجاحه و يسكت و بسكوته يحمى ناهبيها !!! نعم . ماذا نتوقع من حكومتك التى ترى من علموهم و أفنوا حياتهم لخدمة البلد و بعد المعاش تتركهم يموتون ببطئ لأن معاشهم لا يكفى حتى علاجهم ؟!!! نعم . ماذا نتوقع من حكومتك و هى تتفرج على من مصت دمائه حوالى ٤٠ سنة يشحت أو يبيع مناديل أو فول أو يعمل بمقهى أو يتسول فى الشوارع ليربى أولادة ، لأنه إختار أن يعلم أولاد المجتمع ، فعاقبته حكومتكم بالإهمال و بالفقر و بالنفور من ظروفه و مسئولياتها نحوه !!!! فأى حكومة هذة . التى لا تهتم بظروف معلميهم و تسعد بإضعافهم و فقرهم ؟!!! نعم . ماذا نتوقع من سيادتكم و أنت تصر على تجاهل طلبات المعلمين و أنت متأكد أن إضعاف المعلم . هو قتل و قضاء على التعليم فى بلادنا . و أنكم تصدرون كارثة لمستقبل البلد !!! لأن البناء مهما كان لن يفيد بلد أهله بدون تعليم !!! و لذا مادام سيادتكم لا تهتم و لا ترى و لا ترد على معلمينك . فإسمح لى أن أقول لهم أيها المعلمون .. تعلموا النفاق و التطبيل . تعلموا التهليل على أى شئ تفعله و تقوله حكومتنا المتعلمه . نعم مجدوا و هللوا و إنفخوا فى وزيركم . صفقوا لكل هيافات و خيابات حكومتنا حتى تلفتون نظرها !!! عسى أن تعرف الحكومة أهميتكم . لأنهم للأسف و الواضح أنهم لا يهتمون بمن يخدم و يفيد البلد حقاً !!! لأنهم لا يسمعول و لا يفهمون إلآ للمنافقين و الواصلين و فقط !!!!!

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى