مقالات

ما بين التنوير والظلام .. إستخدم وإحمى عقلك فهو عطية الله لك ..

ما بين التنوير والظلام .. إستخدم وإحمى عقلك فهو عطية الله لك ..
حازم خزام بالهيئة العامة للإستعلامات برئاسة الجمهورية
ما معنى مصطلح التنوير؟!
التنوير مصطلح بيعبر عن حركة فكرية وثقافيه و فلسفيه و علميه و تاريخيه ظهرت فى القرن الثامن عشر و التاسع عشر فى اوروبا بتدافع عن العقلانيه و المنطق التنوير بينادى بقوة العقل والمنطق كوسيله لتأسيس نظام شرعى للاخلاق والمعرفه لتأسيس النظام الشرعي للأخلاق والمعرفة مع الدين بس مش بتحكم الدين فيه, التنوير افكاره بتتطبق حسب اللى بيطبقه و فاهمه, و بيعتمد على توعيه الناس و تعلمهم وانهم يستخدموا عقلهم بدل ما يعتمدوا ويصدقوا الخرافات والادعائات والجهل , من اشهر مبادىء التنوير ” متصدقش كل اللى اتقالك من حكامك او من اى حد مهما كانت سلطته السياسيه او الدينيه…فكر فى الكلام الاول..و شغل عقلك واكتشف الحقيقه بنفسك..ربنا ادا للانسان عقل عشان يستخدمه…اوعى تخاف انك تستخدم عقلك.”. الحركة دى قدرت تطلع اوروبا من عصور الظلام والجهل و الايمان بالخرافات. التنوير الهم ثورات كتيرا اهمهم الثوره الفرنسيه. التنوير مش حاجه تاريخيه راحت او خدمت فى وقتها وبس , دى حركة بتتجدد مع الزمن والوقت وبتستخدم وقت الحاجة بحسب مين بيستخدمها. فيه ناس بينادوا بالتنوير فى مصر بعد ما انتشر الجهل و الاميين ( اللى مبيعرفوش يقرأو ويكتبوا) وانتشار الخرافات والدجل و الرجعيه والافكار الدينيه المتطرفه و الاستبداد و غياب الديموقراطيه, حسب كلامهما شايفيين.التنوير و افكاره بتتهاجم من الوهابيه و السلفيين اللى بيقولوا انها بدعه و مفيش حاجه اسمها كدا و ان دى حركة ظهرت فى اوروبا واتسببت فى انتشار العلمانيه والالحاد وبعد الناس عن الدين. من اشهر اللى شرحوا التنوير كان ايمانويل كانط اللى كتب مقاله بيجاوب فيها سؤال ايه هو التنوير الا ان البعض من اعداء الاسلام اتبعوا هذا المنهج لمحاربة الدين من جذوره و انكار القران و السنة و نسف المبادئ الاسلامية كلها. و يبدو انهم قد تعصبوا لفكرهم حتى باتوا ارهابيين فكريين يحاربون كل من يخالفعم الرأي و يصفونه بالمتخلف و هو عكس ما قامت عليه هذه الحركة اصلا.
حازم خزام بالهيئة العامة للإستعلامات برئاسة الجمهورية

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى