منوعات

مارو جمال” حكاية عريس ومصور في وقت واحد

 

 

وليد محمد

استجاب مصور شاب من بورسعيد لرغبة حبيبته في أن يكون هو المصور لكتب كتبهما الذي أقيم خلال الأيام الماضية وأحدث جدلا على وسائل التواصل الإجتماعى، حيث قام الشاب بدورى العريس والمصور في آن واحد، وه وما أثار إعجاب رواد السوشيال ميديا الذي وجدوا فيه تعبيرا عن الحب الشديد بين ” مارو وبيري”.

ويقول عمر جمال الشهير بـ” مارو جمال” أنه احترف التصوير منذ صغره حتى أصبح من أشهر المصورين في بورسعيد وذاع صيته في تصوير حفلات الزفاف والمرتبطين والتى لاقت قبولا كبيرا لدى الكثرين الذين أصبحوا يطلبونه لتوثيق لحظاتهما المميزة بعدسته.

وأضاف “مارو” أنه تعاون خلال الفترة الماضية مع أكثر من النشطاء على التوصل الإجتماعى وصور في ملاحات بورسعيد وهو ما جعل وزارة السياحة تستعين بالبلوجر التى صورها للترويج للسياحة.

وكشف “مارو” عن أنه بعد ارتباطه بحبيبته بيري الدقاق مالكة أحدي ملابس الموضة واقترب ميعاد كتب كتابهما بدأ الجميع يتساءل عم من سيلتقط صورهما سويا، خاصة أن الاثنين لهما متابعين على السوشيال ميديا، ليجد نفسه في تحدى كبير خاصة بعدما وجد حبيبته “بيرى” طلبت منه أن يكون هو المصور لها وللحظاتهما المميزة معا ، حيث كانت دائما ما تنبهر بالصور التى يلتقطها للمرتبطين فدائما ما ترى أن كادراته وجودة الصور التى يخرجها لمن يتعامل معهم تظهر في أبهى صورة
انصاع “مارو” لطلب حبيبته ولم يستطع أن يرفض لها طلبها الذي كان أيضا نابعا من حبه لها ، واختارا أحد الفنادق العريقة في بورسعيد ذات الطراز الإنجليزي ليشهد على حبهما ليكون هو المصور والحبيب في وقت واحد وقرر خوض التجربة تصوير كتب كتابه بنفسه بشكل احترافي.

وعن كيفية تنفيذ هذه الطريقة أوضح “مارو ” أن كان يصور حبيبته “بيري” بمفردها في البداية ، ثم عندما تأتى لحظة صورهما سويا كان يضبط وضعية الكاميرا بزاوية محددة وقبل ثوانى يقف بجوار حبيبته بالوضعية التى حددها من خلال كادر الكاميرا ويطلب من مساعده فقط الضغط على زرر الكاميرا لالتقاط الصورة.

وعن صعوبة التجربة نفي “مارو” ذلك مشددا على أنها كانت تجربة ممتعة للغاية ، فرغم أن العريس فى تلك اللحظة يقتصر دوره فقط على الوقوف مع حبيبته أمام كاميرا المصور الذي يوجههما حسبما يشاء ، إلا أنه قام بالدورين معا تلبية لرغبة حبيبته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى