آخر الأخبار
أخر الأخبار

مؤسسة محمد محمود الخيرية تشيد بإنحياز القيادة السياسية لمحدودى الدخل

مؤسسة محمد محمود الخيرية تشيد بإنحياز القيادة السياسية لمحدودى الدخل

 

كتب حامد خليفة

ممدوح محمود: نعاهد الرئيس تكثيف العمل لتخفيف العبء عن المواطنين

أشادت مؤسسة المهندس محمد محمود على حسن وأبناؤه الخيرية بانحياز الرئيس عبد الفتاح السيسى لمحدودى الدخل، وجهوده المستمرة لتحسين جودة حياة جميع المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم، وتخفيف العبء عن كاهلهم رغم التحديات الكبيرة التى يشهدها العالم حاليا بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية.

وقال الدكتور ممدوح محمد محمود رئيس حزب الحرية المصرى أن تحسين جودة حياة المواطنين تمثل أولوية كبرى للقيادة السياسية، مثمنا دعوة الرئيس السيسى لمؤسسات المجتمع المدنى للقيام بدورها لتخفيف العبء عن أهالينا فى القرى الأكثر إحتياجا، ومعاهدا الرئيس بأن مؤسسة المهندس محمد محمود وأبناؤه الخيرية ستواصل بذل المزيد من الجهد والعمل بالتعاون مع أجهزة الدولة والحكومة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين بالقرى الأكثر إحتياجا، ومشيدا بدور أجهزة الدولة فى تذليل العقبات لقيام مؤسسات المجتمع المدنى بدورها فى تنفيذ المشروعات التنموية ورفع الوعى لدى المواطنين للحفاظ على مشروعات المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة” التى تستهدف تحسين جودة حياة المواطنين.

فيما أكد المهندس معتز محمد محمود رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد محمود الخيرية، أن المؤسسة إنطلاقا من دورها المجتمعى المستمر بالتعاون مع مؤسسة مصر المستقبل للتنمية برئاسة الدكتورة عائشة الدجدج، وقعت بروتوكول تعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى لتنفيذ مشروع ” أمل مصر” لتطوير وتنمية قرية ” الحلة” مركز قوص بمحافظة قنا تحت مظلة المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، مؤكدا أن المشروعات التى تنفذها مؤسسة محمد محمود وأبناؤه الخيرية تهدف إلى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين وتحسين جودة الحياة لأهالينا فى قرية ” الحلة” وتعزيز برامج الحماية الاجتماعية، مؤكدا أن الحكومة والأجهزة التنفيذية بمحافظة قنا تتعاون بشكل متميز لتذليل جميع العقبات وتنفيذ المشروعات التنموية والتعليمية والاجتماعية والصحية.

ومن جانبها قالت النائبة أمل سلامة عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب والراعية لمشروع” أمل مصر” أن تحسين جودة حياة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم تعد حق من حقوق الإنسان، موضحة أن الفترة الزمنية المستهدف لتنفيذ مشروع تطوير وتنمية قرية ” الحلة” مركز قوص بمحافظة قنا تستغرق 6 أشهر، بهدف تحويلها إلى قرية نموذجية، وتجربة يتم تعميمه، وهى مقدمة لمشروعات أخرى تستغرق 3 سنوات، بهدف تحسين جودة حياة المواطنين وضمان استدامة التنمية.

وأضافت أن مشروع “أمل مصر” يحقق 10 أهداف رئيسية للإرتقاء بالخدمات الصحية والتعليمية وبرامج الحماية الاجتماعية، وزيادة فرص العمل وتحقيق معدلات عالية للأمن الغذائى، ورفع مشاركة المرأة فى الحياة السياسية، وتوفير فرص العمل للشباب ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ومن جانبها قالت الدكتور عائشة الدجدج رئيس مؤسسة مصر المستقبل للتنمية، أن مشروع ” أمل مصر” تجربة فريدة من نوعها يتم تنفيذها على أرض الواقع من خلال مجموعة من التدخلات الصحية والاجتماعية والتعليمية والبيئية والثقافية والأنشطة الشبابية، لتكون قرية ” الحلة” نموذج يتم تنفيذه بجميع القرى المستهدفة.

أما الدكتورة نيفين بدار مدير عام المشروع فأكدت أن مشروع ” أمل مصر” من أهم المشروعات التى يتم تنفيذها تحت مظلة المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”، موضحة أن الحوار المجتمعى الذى عقده فريق العمل مع أهالى قرية ” الحلة” كشف عن المحددات الرئيسية لمطالب وإحتياجات الأهالى، وأشادت بدور أجهزة الدولة بمحافظة قنا فى تذليل جميع العقبات لتنفيذ المشروع بهدف تحسين جودة حياة المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى