آخر الأخبار
أخر الأخبار

لعنة الفراعنة وهم أم حقيقة

كتبت نجوى نصر الدين

لعنة الفراعنة وهم أم حقيقة

وهذه أسباب الموت بعد فتح مقابر المصريين القدماء

“سيضرب الموت بجناحيه السامين كل من يعكر صفو الملك”، عبارة اكتشفت منقوشة على مقبرة الملك المصري توت عنخ آمون، وهي عبارة كثيرا ما أثارت الجدل حتى اليوم

وعلى مر التاريخ وقعت الكثير من الحوادث التي ربطها العامة بما يسمى بـ”لعنة الفراعنة”، إلا أن الأثريين والأكاديميين دائما ما يرجعونها لأسباب علمية، وينكرون مسألة وجود اللعنة.

العفن القاتل

بعض المومياوات كانت تحمل “عفن”، يمكن أن يؤدي إلى نزيف في الرئة.

حيث ان بعض أنواع الجدران كانت تغطى ببعض أنواع البكتريا، وهي تهاجم الجهاز التنفسي، وتؤدي إلى الوفاة فيما بعد.

ضمن الأشياء التي وجدت في التوابيت والتي تؤدي إلى حرقان في العين والأنف والالتهاب الرئوي، يمكن أن تؤدي إلى الموت، هي غاز “الأمونيا” بحسب الشماع.

فضلات الخفافيش

كما وجد داخل بعض المقابر فضلات الخفافيش، والتي تحمل الفطر الذي يؤدي إلى الأمراض التنفسية المشابهة للإنفلونزا..

جميع الأسباب العلمية المذكورة يمكن أن تؤدي للوفاة حيث يختلف ذلك من حالة لأخرى،

نصوص اللعنات

إيمان المصري القديم بالعالم الآخر دفعه لبناء المقابر وضرورة احترام المتوفي، وحاول أن يحافظ عليه وعلى ممتلكاته عبر العبارات التي أطلق عليها “نصوص اللعنة”.

نص تم نقشه في مقبرة ملكية مصرية:

“ملعونون هم الذين يقلقون راحة الملك، هم من سوف یکسر ختم هذه المقبرة سيقابل الموت بواسطة مرض لا يستطيع أي طبيب أن يشخصه”.

في مقبرة “خنتى كا خيتى” سقارة بالأسرة السادسة، كتب على الواجهة: “بالنسبة للذين يدخلون مقبرتي هذه نُجساء، وسوف يُحاكمون، وتكون لهم نهاية، وسوف أهجم على رقبتهم كطائر، وسوف أبُث رُعبي فيه”.

وفى مقبرة “عنخ تيفى” نقش على الواجهة: “أى شخص يفعل شراً أو سوءا لهذا التابوت، فربما حمن “معبود” لن تتقبل منه أي قرباناً تُقدمه ولن يرثه أي وريث”.

كذلك التحذير القائل: “أى شخص يفعل شيء ضد مقبرة “منتو إم حات” سوف يكون بدون وريث من زوجته”.

تحياتي

نجوى نصر الدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى