آخر الأخبار
أخر الأخبار

لست ملاكًا ولا شيطانا…

لست ملاكًا ولا شيطانا…

بقلم الإعلامية/ شيرين عبد الجواد

نعم ربنا كتيرة حوالينا و منها نعمة كشف حقيقة الأشخاص لأن ربنا بينور لنا و يبعت لنا إشارات في الوقت المناسب عشان نبعد عن مين و نحذرهم و نقرب من مين و نآمن لهم…

ناس كتير بيتكلموا عن الصداقة و المحبة و كلام و مشاعر فياضة و صور علي الفيس و الإنستجرام و أغلبهم بينافقوا بعض مش بيجاملوا بعض ، عشان فيه فرق كبير بين المجاملة و النفاق.

المجاملة شئ رائع و لطيف بين الأصدقاء حيث يجامل شخص هو فعلًا يستحق المجاملة بغض النظر من وراءها غرض أو لا ، لكن النفاق شئ بغيض و مكروه لأن من وراءه غرض و مصلحة لشخص طماع ينافق شخص بما ليس فيه للوصول إلي غرض معين سواء مادي أو أدبي أو تلافيًا لأذاه أو تحييد موقفه منه…

و الكارثة إن كل ما ننافق حد الناس اللي ما تعرفهوش ممكن ينخدعوا فيه و هو نفسه يصدق الكذبة و إنه شخص يستحق المجاملة النفاقية…

و غالبًا يتقمص المنافقين دور الفضيلة و الشرف و هم في الحقيقة أغلب أفعالهم في الخفاء و دائمًا مغلفة بالسواد ،و يضطر المنافق إلي إظهار عداوته و ما بداخله عندما لا تجاريه في نفاقه ولا تنخدع بكلامه المعسول…

في هذه الحالة ينكشف فجره و غباؤه الداخلي و الخارجي.

أنا لست ملاكًا و لا شيطانا … و لا أتعرض لأحد إلا إذا حاول التعرض لي أو الإساءة لي أو لأحد من أسرتي..

لو مش حتقدر تنفع حد …ليه تضره؟

لو مش حتقدر تفرح حد … ليه تضايقه؟

لو مش حتقدر تجبر حد… ليه تكسره ؟

ذي ما تعمل حيتعمل معاك ، و مفيش حاجة بتضيع عند ربنا…

سورة المنافقون أطول من سورة الكافرون

‏لذلك إحذر من الكافر مرة ،ومن المنافق ألف مرة …

قال الله تعالى في كتابه العزيز: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ [النساء:145]

كل عام و مصر بخير و كلنا و كل أهلنا و حبايبنا بخير…

شيرين عبد الجواد

نيويورك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى