مقالات

قٌـضى الأمــر

قٌـضى الأمــر
الكاتــبـه : نـهـى حـمــزه
نفسى أقولك يا مصر قبل أى كلام … أول كلامى سلام وتزققينى الكلام …. أيااام فى حضنك أنام يا مصر …. يا أمنا , وأطلع فى نور الأدان إذا دعا الوالدان …. وأنا يا مصر الوالدان والأرض والسما والنخل وسنابل القمح وعيدان الذره … أنا الجناين والبساتين وزهور الياسمين … أنا جبل الطور والتين والزيتون … أنا الهرم أنا مجيتش من العدم أنا من حضارة السنين , أنا حليم والست ثومه ونغمه بليغه لبليغ والسنباطى , عبد الوهاب يقول حى حى على الفلاح … ويخطب ودك حليم يا مصر يا معشوقة المصريين … يقدم حبه ويخطب ودك … حفرش طريقك نور وأحوطه بزهور وأصحى له من بدرى , وف كل يوم أمشيه وأزرع آمالى فيه وأسهر عليه عمرى …. وصحيوا الولاد مخزن عناد سمر وشداد يسطروا أمجاد , يهزوا العالم هز وكل خبطة قدم تحكى إنهم ولادك يا مصر .
وأول ما تقول النيل وأهمية النيل …. أول ما يخطر ببالك إن أن مصر ( هبة النيل ) هكذا المصريين تكوينهم وجيناتهم وكل أساطيرهم من وحى النيل مثل : عيد وفاء النيل , حتى أنهم ربطوا فيضان النيل وإنحساره بمقتل وبعث إيزوريس , وأسطورة عبادة حيوانات النيل ( الإله التمساح سوبك ) .
واستوى عند المصريين القدماء النيل والحياه نفسهـا …….. وتم تحديد التقويم المصرى بالاعتماد على إرتفاع وانخفاض منسوب مياهه وقد حٌدد التقويم بمواسمه الثلاث ( الفيضان والزراعه والحصاد ) ومازال النيل يجرى فى دمانا ووجداننا .
قُـضى الأمـــر … المحسوم وقد أخذ طريقه لسترداد الحق وقطع اليد التى تمتد للنهر والأمر ليس صعب كل شئ مُعد …. وكما أنشأنا حضارتنا قديما حول النهر سنكمل بناء الحضاره الحديثه من منابع النيل ذاتها ويستمر الجريان .
ولمن لا يعرف فقد تم تكوين الجيش المصرى قديما من أجل النيل , كان لابد من وجود هيئه تقوم غلى حماية مياهه وتوزيعها ( نسور النيل , حماة النيل ) .
ومن هنا كان أول جيش يتكون فى مصر .. كان من أجل النيل وكا كانوا الملوك العظام يأمرون الجند أن لا يأخذون الغنائم بل يلقونها فى النيل سنلقى كل من تمتد يده لمياهنا فى النهر بعد أن نأخذه غنيمه فنحن الشعب المنقوش على معابدنا وجيشنا هو المدونه معاركه على جدرانها … وإذا انخفض منسوب النهر فليهرع كل جنود الفرعون ولا يعودوا الا بعد تحرير النيل مما يقيد جريانه ….. .
وقد قـضى الأمر … والفرعون عظيم وعبقرى فقد لقبته أوروبا بـ ( الجنرال الهـادئ ) والطريق سالك ولن يكون على المجرى والمنبع سوى من يقر بحق مصر وأن النيل خلوده من خلود مصر .
آه على سرك الرهيب وموجك التائه الغريب .. يا نيل يا ساحر الغيوب .
سيظل سحر النيل يخترق مدننا ويضفى عليها جمالاً وروحا عذبه وسنظل نتغنى به ونحن نجنى ثمارنا .. وتظل ال.. نهى تعشق الشريان .. ……وتكتب عنه ………………..
( شـريانك يـا مـصـــــر )
وان كل البغاة عليكٍ جارت
وتكالبت بالايذاء ومالت
وكل الأقلام فى وصفك حارتي
وتعثر الجريان
ليوقفوا الشريان
وأتوا يرتدون ثياب النفاق
متزينيين بالكذب ومعسول الكلام
وان جرى دمعى خوفا عليكٍ
فقد سلطت من القريب والغريب سهام
والروح حارت .. وثارت
ينطق أمامى أصحاب الأخدود
وكيف أن الحق لظلمهم فى كل عصر
هو هو نفس الوقود ..
…..
يهتز طور سيناء ليخرج نوره
ويعود موسى ويسأل ربه
يتجلى ربى فى رؤى الأبطال
وبياض عينك يا بطل
لم يكن تعبا ولا سهرا
ولا شئ محال …
هو تجلى من الرحمن
وقد رأيت البياض جلال
يتجلى الله للمزروعين فى أرضهم
صوارى وطن وقت المحن
وقت النداء يندفعون كالشلال
الحق فيهم قوة تصرخ صمود
اثبت وكتف سلاحك فوق السدود
فوق كل غاشم وكل عابر على أرضها
يطمع فى نيل من لحظة وجود
وطنى مخلد فى المحكمات
تلاه جبريل على محمد أوضح أيات
جيشك يا طاهره سد المنون
قرة عيونك يظلهم التين والزيتون
ونبتة عربية مصرية
بتوقيع رب العرش تقرأها العيون
تخرج من طور سيناء معجزه
تظل يا نبتة الروح فلذات أكبادك
جادوا بالشباب فى عزة
والعز فيهم يتجاوز الدنيا الى سمواتك
وتطمئنك يا درة الشرق على بابك
محمد تلى القرآن عنك
والمسيح وأمه لجأوا لأعتابك
والكليم تجلى له الرحمن على جبلك
وسجل الفرعون بردياته فى كتابك
والراويات من السلاف أخبرونى
عن لعنة الفرعون أيما لعنات
يامقدسه فى كل الكتب
من ابراهيم أبو الأنبياء
وأنبيائنا وهاجر وماريا والعظماء
حتى نقوش لفائف البرديات
————
أشبال عرينك ترعرعت وزمجرت
مهما ذئاب الشر أصواتا عوت
شريانك يا مصر فى الزنود
زنود يسيج بها الوطن
من الحدود للحدود
تراب رياحك على الباغى محرم
حراميكى سيحرق
كما حرقوا أصحاب الأخدود
العدل فى الميزان وللميزان وجود
زنود رجالك وزئير جنودك
هو أقوى من كل الوجود
إحنا مش بتوع حداد … إحنا نار تحت الرماد
حفظ الله مصر
وتظل مصر عندى قدس الأقداس
بقلمى 🖋
نـهـى حـمـــزه

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى