مقالات

قلب العالم في قلب غزة:

قلب العالم في قلب غزة:

بقلم: الدكتور إبراهيم يونس.

لم يكن أبدا ولن يكون أن تنسى مصر قلب العالم النابض شقيقتها فلسطين والمسجد المبارك الذي باركه الله ومسرى حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم ألا وهو المسجد الأقصى وأن القدس الشريف عاصمة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى.

غادر لفيف من الهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة المصرية إلى أراضي فلسطين وبالتحديد غزة لتعمر فيها ولتثبت للعالم أن فلسطين في القلب مهما مر الزمان ومهما عاث المرجفون في الأرض فساداً.

تعمل الهيئة الهندسية على إنشاء مدينة مصرية في قلب فلسطين وليعلم القاصي والداني أن مصر قالت كلمتها بقيادة الأب والزعيم والقائد والرئيس عبد الفتاح السيسي أن من يحاول الاقتراب من التحركات المبذولة على أرض غزة فكأنه أعلن تحديه لمصر وفي تلك الحالة مصر سترد بكل قوة فهي قادرة أكثر من ذي قبل على فرض هيبتها في المنطقة بأسرها بفضل ربها ثم بفضل قواتها المسلحة وجيشها الأبي وشعبها الواثق كل الثقة في قائدهم الأعلى وقائدهم العام وكل من له اليد العليا في فرض وسيطرة وضبط الأمن العام الداخلي والخارجي.

عاشت مصر أبية وفية سباقة إلى العلا داعية إلى الأمن والسلم العالمي عاملة على البناء والتنمية وحاملة السلاح أيضا أمام كل من تسول له نفسه المساس بمقدراتها.

وإلى لقاء آخر إن شاء الله.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى