أخبار عالمية

“قطر تتعهد مع الدول العربية بإسناد مسئولية اعمار غزة لـ ” رام الله “

كتبت : يارا المصري

تعهدت قطر بالتبرع بأموال لإعادة إعمار غزة لكنها قالت إنها ستفعل ذلك بالتعاون مع دول عربية أخرى مع إسناد مسؤولية إدارة مشاريع إعادة الإعمار لرام الله. قطر غاضبة من حركة حماس لقيادتها سياسة غير مسؤولة والتسبب في تدمير كامل للبنية التحتية في قطاع غزة.
وبحسب مصادر فلسطينية في مدينة غزة ، فإن نحو 50٪ من البنية التحتية للمياه تعرضت للدمار أو الضرر ، وهناك نقص حاد في الوقود للكهرباء.

من ناحية أخرى فقد استقبل أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، والوفد المرافق له، الأحد الماضي، وذلك بعد يومين على وقف إطلاق النار في غزة.

وأعرب هنية عن شكره لقطر لمساعيها وجهودها الدبلوماسية التي أسهمت في وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني والتوصل الى التهدئة ووقف إطلاق النار في غزة، ودعمها الدائم للشعب الفلسطيني”، وفقا لوكالة الأنباء القطرية.

من ناحيته أكد أمير قطر تحفظه على الدمار الذي جاء نتيجة الغارات الاسرائيلي وتسببت فيه حركة حماس، لكنه عبر على أي حال على مواصلة الدوحة دعم “الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وأهمية وحدة الصف الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على أرض وطنه على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم”، وفقا للوكالة.

وتطرق الجانبان إلى إعادة إعمار قطاع غزة بعد تدمير بنيته التحتية نتيجة القصف الإسرائيلي على مدار 11 يوما من التصعيد العسكري.

وقال أمير قطر أن المساعدات العربية المالية لقطاع غزة سوف تكون في يد السلطة الفلسطينية الممثل الشرعي للفلسطينيين وهي التي سوف تتولى أمر الأعمار والتنسيق مع الدول المتبرعة التي على رأسهم مصر وقطر.

وأكد أمير قطر على مواصلة دعم دولة قطر للشعب الفلسطيني الشقيق وقضيته العادلة وأهمية وحدة الصف الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية المشروعة.

جدير بالذكر فقد قرر مجلس الوزراء الفلسطيني، تكليف فريق إعادة الإعمار بتقديم تقرير شامل عن الدمار والاحتياجات المالية اللازمة لذلك، وحصر مخاطبة المانحين حول أعمال الإعمار بالجهة الحكومية ذات العلاقة وتنسيق ذلك مع مكتب رئيس الوزراء.

كما قرر المجلس خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية يوم الاثنين، اعتماد معايير تقديم المساعدات لدعم المؤسسات المقدسية وتقديم عدد من المساعدات لهذه المؤسسات، وصادق على اتفاقية العمل لتطوير وضمان جودة عمل منصة اللقاحات لفيروس كورونا.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى