منوعات

قرارات مهمة في إجتماع قادة التجمع الأعلى للمثقفين والأكاديميين العرب برئاسة المستشار د. منصور القاضي

قرارات مهمة في إجتماع قادة التجمع الأعلى للمثقفين والأكاديميين العرب برئاسة المستشار د. منصور القاضي

تم الاجتماع بحضور رئيس التجمع المستشار / د منصور القاضي ،وقيادات التجمع.

وقد تم إتخاذ العديد من القرارات والاقتراحات خلال الاجتماع الذي تم في تاريخ 07.05 و الذي شارك فيه أعضاء المجلس الإداري من العديد من الدول العربية و الاوروبية على زووم:

نذكر أهم القرارات و الاقتراحات؛

اولا إختيار البروفيسور / د فؤاد عوده رئيس فخري شرفيا للتجمع للعمل الإنساني ,الصحي ،الثقافي ,
الاكايمي ،الاعلامي و بناء جسور للوحدة و القومية العربية و السلام كل يوم بجدارة و نتائج للمصلحة العامة.

و تم منح لقب سفير السلام للاعلامية / د هاله فؤاد من التجمع الأعلى للمثقفين والأكاديميين العرب ومن البورد الأمريكي وأكاديمية سفير سكاي جيت للعمل الكبير التي تقوم فيه في مجال الصحة و الإعلام .

ثم تم قرر تكريم عشرات الزعماء من دول عربية وأجنبية من التجمع الأعلى للمثقفين والأكاديميين العرب بمشاركة البورد الأمريكي وأكاديمية سفير سكاي جيت والرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية وذلك بتقديم وسام السلام الذهبي لهم ، وذلك تكريما لهؤلاء الشخصيات الكبار نظرا لما قدموا من خدمات جليلة للعالم
.
تم طرح عدة إقتراحات وهي :

تقديم دورات تدريبية حول إعداد القادة مجانا عبر الزووم.
عمل مؤتمرات عبر الزووم مع بعض الشخصيات الهامة يتحدثون عن بعض الموضوعات الهامة عن الشباب ، المرأة ، الصحة ،الطب ، الاعلام وغيرها .
العمل على نشر ثقافة وأهداف التجمع بين المثقفين ، ونشر الثقافة والوعي والسلام . ونبذ الإرهاب والتطرف والطائفية .
محاولة إنهاء المشكلة اليمنية .
عمل ندوات ومحاضرات توعوية ضد الارهاب والتطرف للنساء لمساعدتهم في تربية أطفالهن تربية سليمة .

تم عمل بروتوكولات مع جهات وكيانات مثل شركة ندا والبخاري ، وشركة الحصان الأسود .

و في النهاية نتقدم بالشكر والتقدير للتعاون المستمر مع الرابطة الطبية الاوروبية الشرق اوسطية و البورد الامريكي و أكاديمية سفير سكاي جيت و التكريم معا ل 100 شخصية عربية هامة و مميزة في العالم و هذة هي البداية و سوف نستمر في التكريم و جمع الصفوف العربية و الاكدمية في العالم.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى