آخر الأخبار
أخر الأخبار

فى حدث فريد من نوعه  ابناء بصيرة من ذوى الاعاقات البصرية وحدهم دون مرافقين .. فى كامب لتدريبهم على الاعتماد الكامل على النفس 

فى حدث فريد من نوعه

ابناء بصيرة من ذوى الاعاقات البصرية وحدهم دون مرافقين .. فى كامب لتدريبهم على الاعتماد الكامل على النفس

 

كتب/هاني عوف

نظمت مؤسسة بصيرة لرعاية ذوى الاعاقات البصرية حدث فريد من نوعه بالتعاون مع فيزيو الهولندية المؤسسة الاشهر عالميا فى دعم قدرات الاشخاص ذوى الاعاقة البصرية حيث نظمت كامب يعد الاول من نوعه فى مصر يقوم على استضافة ابناء بصيرة من المكفوفين وضعاف البصر اعمار من 10 سنوات الى17 عاما ولأول مرة داخل كامب لايام متتالية وحدهم دون اسرهم ودون اي مرافق لهم ، وتدريبهم داخل الكامب وبشكل عملي على أنشطة الحياة اليومية معتمدين على انفسهم على مدار اليوم بشكل كامل .

قام على التدريب فى الكامب مجموعة من الخبراء العالميين فى مجال دمج الاشخاص ذوى الاعاقة البصرية من مؤسسة فيزيو بجانب فريق تدريب مؤسسة بصيرة واستمر الكامب لخمسة ايام متتالية .

واكدت الخبيرة فى مجال الاعاقة البصرية دعاء مبروك عضو المجلس القومى للأشخاص ذوى الاعاقة المدير التنفيذى لبصيرة على ان اقدام بصيرة على تنظيم هذا الكامب بهذه الكيفية لأول مرة فى مصر ياتى فى اطار استراتيجية عمل تتبناها المؤسسة ترتكز على اهمية تأهيل وتدريب الابناء من ذوى الاعاقات البصرية وفق احدث البرامج التدريبية في العالم وعلى ايدي خبراء عالميين في هذا المجال بهدف ان يصبح الطفل ذوي الاعاقة البصرية معتمدا علي نفسة مستقلا ذاتيا وهو ما يعنى اعادة تقديمه الى مجتمعه كفرد مساند منتج نافع وليس عاله على احد

واوضحت مبروك ان الكامب سبقه فترة اعداد طويلة شملت الاختيار بعناية شديدة للابناء ممن سوف يشاركون وكذلك اطلاع اسرهم على طبيعة الكامب واخذ موافقتهم و بناء ثقتهم في ابناءهم لكى يشاركوا في الكامب وحدهم وفوجئنا ان اسر ابناء بصيرة قد رحبوا بالفكرة لثقتهم في قدرات ابنائهم وثقتهم فيما تقدمه بصيرة لابناءهم من دعم غير مسبوق

واشارت الدكتورة سامية سرى مدير مراكز التأهيل والتدريب ببصيرة ان الكامب استهدف تدريب الابناء من ضعاف البصر والمكفوفين على الاعتماد على النفس على مدار اليوم منذ استيقاظهم من نومهم الى ان يعودوا الى النوم مره اخرى بداية من ترتيب غرفهم والتحرك الامن وباستقلالية كاملة باجادة استخدام العصا البيضاء والمشاركة فى الانشطة الترفيهية و اللعب و

استخدام حمام السباحة وممارسة الرياضة وغيرها من الانشطة اليومية

واشارت سرى الى ان الكامب بقدر ما بذل فيه من جهد كبير غير مسبوق وبقدر ما تم الاعداد له بشكل جيد جدا فقد اثمر فوائد عدة لابناء بصيرة المشاركين وحتى اسرهم فبجانب ما ناله المشاركون من ثقة فى انفسهم وقدراتهم وما حققوه من نجاحات باهرة فى اعتمادهم على ذاتهم بما جعلهم يعيشون هذه الفترة باستقلالية كاملة وهو ما اهلهم لكى يعودوا لحياتهم اليومية اكثر اعتمادا على انفسهم بجانب هذا فقد كان الكامب اختبار حقيقى اجتازه الابناء فى جانب منحهم الثقة الكاملة من اسرهم فى تحركاتهم اليومية دون الخوف عليهم الذى يصل احيانا فى بعض الاسر حد الرعب وقد نجح الكامب ايضا فى تقديم صورة للرأي العام تاكد مفرداتها ان الاعاقة البصرية ليست حاجزا امام اداء المهام اليومية وان الشخص ذوى الاعاقة البصرية يمكن ان يعتمد على نفسه بكفاءة دون ان يكون عاله على احد

ابناء بصيرة من المشاركين فى الكامب من جانبهم عبروا عن فرحتهم الشديدة بالكامب وما حققوه من استفادة كبرى منه معتبرين ان المشاركة فى الكامب وحدهم دون احد من اسرهم على مدار ايام متتالية تجربة حياتيه عاشوها لأول مرة ليكتشفوا انهم وبقليل من التدريب يستطيعون وبمهارة شديدة الاعتماد على انفسهم فى التنقل والمعيشة وهو ما يجعلهم اكثر ثقة بأنفسهم اكثر تصالحا مع اعاقتهم واكثر اقبالا على الحياة من حولهم

يذكر أن مؤسسة بصيرة هدفت منذ تأسيسها إلى خلق مناخ عام مناسب لدمج الأطفال ذوى الإعاقات البصرية في نواحى الحياة المختلفة من خلال تدريب الأسرة والمدرسة والوسط الاجتماعي المحيط على آليات الدمج الواعى وطرق التغلب على عقبات الإعاقة البصرية وأطلقت في سبيل ذلك عدد من المشروعات والمبادرات وحملات التوعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى