Uncategorized

فى تطور غير مسبوق.. عباس يلوح بخيارات بديلة فى الصراع مع إسرائيل

فى تطور غير مسبوق.. عباس يلوح بخيارات بديلة فى الصراع مع إسرائيل

 

متابعة /أيمن بحر

فى لقاء مع اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني ومكافحة الإرهاب عن القضية الفلسطينية يسعى الرئيس الفلسطينى محمود عباس إلى حشد الدعم الدولى ضد خطة إسرائيل ضمّ أجزاء من الضفة الغربية وكان قد أعلن قبل ذلك إنهاء التنسيق الأمنى مع إسرائيل فى خطوة تندرج فى إطار الضغط الواضح.
فى تطور غير مسبوق.. عباس يلوح بخيارات بديلة فى الصراع مع إسرائيل. فى ظل تعثر عملية السلام مع إسرائيل منذ سنوات تحدث الرئيس الفلسطينى محمود عباس عن إمكانية اللجوء لخيارات بديلة عن حل الدولتين من بينها المطالبة بقرار التقسيم لعام 1947 وهو ما يعتبر تطوراً غير مسبوق فى الموقف الفلسطينى.

لوح الرئيس الفلسطينى محمود عباس مساء يوم السبت (الثانى من أكتوبر/تشرين الأول 2021) بخيارات بديلة عن حل الدولتين فى الصراع مع إسرائيل فى تطور غير مسبوق بالموقف الفلسطينى فى ظل تعثر عملية السلام مع تل أبيب منذ سنوات.

وقال عباس لدى إستقباله فى رام الله فعاليات من محافظتى الخليل وبيت لحم فى الضفة الغربية إن رفض إسرائيل لحل الدولتين يفرض علينا الذهاب الى خيارات أخرى.

وأضاف عباس أن تلك الخيارات تشمل العودة للمطالبة بقرار التقسيم للعام 1947 أو الذهاب الى الدولة الديمقراطية الواحدة على أرض فلسطين التاريخية التى تتحقق فيها الحقوق السياسية والمدنية الكاملة للفلسطينيين على أرض فلسطين التاريخية وليس الدولة الواحدة التى تقوم على تأييد الإحتلال وفرض نظام الأبارتهايد والفصل العنصرى.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) تناول عباس فى كلمته أمام الفعاليات القضايا التى جاءت فى خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضى حيث حدد فترة عام واحد لإنهاء الإحتلال الإسرائيلى أو إتخاذ خطوات بديلة عن حل الدولتين.
وطالب الرئيس الفلسطينى المجتمع الدولى بـ تحمل مسئولياته لإحقاق الحق الفلسطينى وردع إسرائيل عن مواصلة إحتلالها وإرتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطينى.
وشدد عباس على أنه آن الآوان لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وعدم إصدار الوعود والمماطلة فى التنفيذ من قبل أطراف المجتمع الدولى بإنهاء الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة.
وكان الرئيس الفلسطينى قد هدد أيضاً أمام إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها رقم 76 الشهر الماضى بسحب الإعتراف بإسرائيل فى حال عدم إنسحابها من الأراضى الفلسطينية ومنع تحقيق حل الدولتين. كما هدد بالتوجه الى محكمة العدل الدولية من أجل إتخاذ قرار حول شرعية وجود الإحتلال على أرض دولة فلسطين وحسم المسئولية المترتبة على الأمم المتحدة والعالم إزاء ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى