آخر الأخبار
أخر الأخبار

فكرونى”لأم كلثوم سهرة الليلة بقناة «مزيكا» حفل الخميس الأول من مارس 

“فكرونى”لأم كلثوم سهرة الليلة بقناة «مزيكا» حفل الخميس الأول من مارس

 

كتب حامد خليفة

الثانية عشرة مساء اليوم، تعرض قناة “مزيكا” فى سهرتها، حفل كوكب الشرق السيدة أم كلثوم، الذى تغنت فيه بأغنية “فكرونى”، التى كتبها الشاعر الكبير عبد الوهاب محمد، ولحنها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.. وتأتى هذه السهرة فى إطار تقديم قناة “مزيكا” حفلا لكوكب الشرق، فى الخميس الأول من كل شهر.

كانت أم كلثوم ترى أن الشاعر عبدالوهاب محمد هو أفضل شعراء جيله بعد جيل الرواد الكبار وكان عبد الوهاب يحاول إبتكار المعانى الجديدة والأفكار الجيدة فى كل أغانيه العاطفية والوطنية والاجتماعية، ولمعت معانيه الجميلة أكثر فى اغنيته” فكرونى” التى لحنها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

أثناء تلحين عبد الوهاب لأغنية “فكروني” كشف عن أسلوب منفرد كان مثار إعجاب خبراء الموسيقى في الوطن العربي، خاصة استخدامه المتفرد للطبلة مع تغيير نمط استخدامها، ليبدع لها في الكوبليه الأخير للأغنية بــ “صولو” مقننا ومدونا بالنوتة أمام عازف الطبلة “كتكوت الأمير”.

وفى إحدى الطرائف، أثتاء عمل بروفات للأغنية، طلب عبد الوهاب من كتكوت التوقف عن العزف، وجلس هو على الكرسي مع الفرقة الموسيقية وقال له: “شوف أنا باعمل إيه” وأمسك بالطبلة وقام بعزف الصولو المنفرد عليها، وأعضاء الفرقة مبهورون بأداء عبد الوهاب على الطبلة، ويستمعون بشغف شديد إليه، وهو يعطي الدرس للعازف الشاب، مما أثار انتباه عازف الكمان الأول أحمد الحفناوي ليقول للأستاذ وهو في قمة سعادته وبابتسامته الحلوة: “صحيح يا أستاذ إنك موسيقار الأجيال، وها هو واحد من الجيل يتعلم منك”، وكيف أصبحت هذه الصورة لعبد الوهاب وهو يقوم بالعزف على الطبلة وأمامه كتكوت الأمير هي صورة الصفحة الأخيرة في صحيفة “الأهرام” في اليوم التالي، عندما تسلل المصور إميل كرم إلى استوديو التسجيل سرا والتقط الصورة على الرغم من تعليمات الست المتشددة بالسرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى