فن وثقافة

عبد الرحيم كمال يوقع ابناء حورة في الاسكندرية والساحل والطبعة الاولى توشك على الإنتهاء

 

وليد محمد
يوقع السيناريست والكاتب الروائي عبد الرحيم كمال اليوم في مكتبة بيت الكتب بالإسكندرية وقريبا سيوقعها ايضا في مكتبة الديوان بالساحل الشمالي.

عبد الرحيم عبر عن سعادته وفخره بقرب الطبعة الأاولى من الرواية على الإنتهاء رغم انه طبعها بعدد كبير يبلغ عدة أضعاف الطبعات الأولى المتعارف عليها.

وتحكي الراوية قصة سيدة تدعى حورة وأولادها «نور الطريق جمال» و«حُسن الجوار جمال» و«سيف القضاء جمال»، نقابل الرياحي والحُر الواثق ورمَّاح الحكَّاء، نرى العمالقة ونختبئ من الغيلان وندخل عوالم يمتزج فيها الطير والبشر، نعيش في قاهرة لا تشبه قاهرتنا، ومستقبل لا يشبه حاضرنا، لكن شيئًا واحدًا يربطنا، هو النجاة في الحب مهما تعددت طرائقه، أو كما يقول الشيخ صفي الدين بإخلاص ويقين: «ثوب الحب لا يُصنع إلا بخيوط من عجب».

يذكر أن عبد الرحيم كمال كتب عددا من الأعمال الروائية إلى جانب المسلسلات التليفزيونية، مثل: «الخواجة عبد القادر» و«ونوس» و«شيخ العرب همام»، «القاهرة كابول»، «نجيب زاهي زركش». والرحايا ويونس ولد فضة والكنز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى