منوعات

عالج ترامب وتستخدمه ألمانيا.. ما الدواء الجديد الذي أضافته الصحة لبروتوكول كورونا؟

كتبه_أحمدأبوالنجا_الاسماعيلية

كشف مصدران مسؤولان بوزارة الصحة أن اللجنة العلمية بوزارة الصحة تعكف على تحديث البروتوكول العلاجي لعلاج مرضى كوروناوإضافة أدوية جديدة للحالات المتوسطة والشديدة.

وأوضح المصدران

أن اللجنة العلمية تناقش إضافة دواء “مونوكلونال”الذي يعتمد على الأجسام المضادة أحادية النسيلة للحالات المتوسطةبجانب أدوية مناعية أخرى.

أشار المصدران إلى التشديد على ترشيداستخدام المضادات الحيويةوإعطائها بنسب معينة لا يُسمح بتجاوزهاحتى لا تتسبب في مضاعفات للمرضى لاحقًا.

ما هو دواء “مونوكلونال”؟

أثار هذا العقار جدلًا كبيرًا في الشهور الأولى من الجائحة عندما استخدمه الرئيس الأمريكي السابق”دونالد ترامب” عند إصابته بـ”كوفيد-19″.

جرى في أكتوبر 2020 استخدام العقار الذي تصنعه شركة الأدوية الأمريكية “إيلي ليلي”لعلاج”ترامب”جنبا إلى جنب مع خليط من نوعين من الأجسام المضادة من إنتاج شركة “ريجينيرون الأمريكية”.

أعلنت ألمانيافي فبرايرالماضي أنها ستعوض النقص في لقاحات كوفيد 19باستخدام دواء”مونوكلونال”.

بحسب”بي بي سي”، فإن عند إعطاء العقار للمرضى فإنه يعزز الاستجابة المناعية على الفورلكن المشكلة في إنتاج الأجسام المضادة أحادية النسيلة هي أنه عادة ما يكون مكلفا للغايةويستغرق وقتا طويلا لعزل الخلية المناسبة للاستنساخ.

يختلف نهج الأجسام المضادة أحادية النسيلة اختلافا كبيرا عن العلاجات التي تستخدم مصل خلايا بلازما مأخوذ من أشخاص تعافوا من كوفيد.

يتم في الحالة الأخيرةأخذالبلازما (الجزء السائل المصفر من الدم) من الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا وإعطائها للمرضى وبالتالي فهي تعتمد على العديد من الأجسام المضادة المختلفة التي ترتبط بأجزاء متعددة من الفيروس.

أكد وزير الصحة الألماني”ينس شبان” : إن إعطاء هذه الأجسام المضادة في المراحل المبكرة يمكن أن يساعد المرضى المعرضين لخطر كبير على تجنب تطور أكثر خطورة.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى