أخبار السفارات

 عاجل.. بيان وزارة الخارجية الأذربيجانية بشأن ذكري “27 سبتمبر” في أذربيجان

بيان وزارة الخارجية الأذربيجانية بشأن ذكري “27 سبتمبر” في أذربيجان
في مثل هذا اليوم من السنة الماضية, بدأت القوات المسلحة الأذربيجانية باتخاذ التدابير للرد علي الاعتداءات الأرمينية المتتالية.
تم تنفيذ هذه التدابير بهدف الرد علي الهجمات الأرمينية المتتالية ولتوفير الأمن والأمان للسكان المدنيين, وذلك داخل اطار حق الدفاع عن النفس ومع مراعاة القانون الدولي الإنساني. وقد كان هذا الرد بداية للحرب الوطنية التي استمرت 44 يوماً.
إن الحرب الوطنية قد انهت سياسة الإرهاب التي اتبعتها أرمينيا 30 عاماً, كما وحدت الآراضي الأذربيجانية, وأعادت الحقوق الأساسية لحوالي مليون أذربيجاني. لقد نفذت أذربيجان بنفسها قرارات المجلس الدولي التي صدرت عام 1993م.
إن تحرير أراضي أذربيحان قد كشف بشكل جلي الأعمال الغير قانونية التي قامت بها أرمينيا في هذه الأراضي لعشرات السنين؛ فقد قامت أرمينيا بزراعة عدد هائل من الألغام في هذه الأراضي, كما نهبت وهدمت عمداً الإرث التاريخي والثقافي والديني لأذربيجان, وسرقت الموارد الطبيعية, ودمرت البنية التحتية, وقامت بانتهاكات أخري للقانون الدولي الإنساني. بالإضافة إلي أنه تم العثور علي أدلة متعلقة بالكثير من الجرائم التي ارتكبتها أرمينيا. لجأت أذربيجان للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ولمحكمة العدل الدولية لمسائلة أرمينيا لإنتهاكها للقانون الدولي الأنساني وحقوق الإنسان.
إن حكومة أذربيجان في الوقت الحالي تعيد بناء واصلاح الأراضي التي تم تحريرها, كما أخذت عدة خطوات لضمان العودة الآمنة والكريمة لما يقارب من مليون نازح أذربيجاني إلي دياره, وكذلك لتوحيد هذه الآراضي, كما تتخذ التدابير لتوفير السلام الدائم والأمن والآمان في المنطقة مع مراعاة الاتفاق الموقع من قبل أذربيجان وأرمينيا تحت اشراف روسيا في 10 نوفمبر 2020م.
إن الانتصار الذي حققته شجاعة الجيش الأذربيجاني بقيادة رئيس جمهورية أذربيجان والقائد الأعلي للقوات المسلحة إلهام علييف, قد بدأ عصر جديد في تاريخ أذربيجان, لقد غيَّر الأوضاع في المنطقة ورسخ بها ركائز العدل الدولي.
إن أذربيجان مستعدة لتطبيع العلاقات مع أرمينيا وذلك علي أساس الالتزام الصارم بمبادئ القانون الدولي, ولاسيما السيادة, ووحدة الآراضي, وعدم المساس بالحدود الدولية. نحن ندعو أرمينيا لاحترام هذه المبادئ الأساسية لنشر السلام والأمن والآمان داخل المنطقة, كما ندعوها للامتثال لالتزاماتها الدولية.
نحن نحيي ببالغ الاحترام والتقدير ذكري جميع شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم فداءً لاستقلال أذربيجان وسيادتها ووحدة آراضيها, في يوم 27 سبتمبر, الذي يتم الاحتفال به في بلدنا “يوم الذكري” بقرار من رئيس جمهورية أذربيجان.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى